التربـــص بلومــــي مفيـــــد للجــزائــــر ومتشـــــوّق لمواجهــــة محـــــــــرز
خص مدافع منتخب طوغو رولاند أموزو النصر بحوار تحدث فيه عن الفوائد التي سيجنيها المنتخب الجزائري من تربصه بالعاصمة الطوغوية لومي، معربا عن تحمسه لملاقاة لاعب بحجم ومواصفات رياض محرز.
أموزو الذي يرتدي ألوان المنتخبين الأول والمحلي، قال إنهم كانوا يمنون النفس في ملاقاة الجزائر بكامل نجومهم، ولو أنه أشار أن منتخبهم المحلي سيكون اختبارا قويا لأشبال بلماضي قبيل خوضهم لنهائيات كأس الأمم الإفريقية المقبلة.

المنتخب الجزائري سيتربص بلومي تحسبا لنهائيات كأس أمم إفريقيا بكوت ديفوار، بصفتك دوليا طوغوليا ينشط بالبطولة المحلية، ما رأيك في هذا الخيار؟
أرى أن المسؤولين على شؤون كرة القدم الجزائرية قد أحسنوا الصنيع ببرمجة المعسكر الإعدادي الذي يسبق نهائيات «الكان» بالعاصمة لومي، كون المناخ السائد بها يشبه إلى حد بعيد ذلك الذي سيجده رفقاء رياض محرز بكوت ديفوار، مرحبا بكم في الطوغو، وستجدون كل الترحاب، من أجل الاستفادة من هذا التربص الذي يوليه منتخبكم أهمية كبيرة، لا سيما وأنه ستتخلله مباراتان وديتان.
الخضر على موعد لملاقاة منتخب طوغو يوم 5 جانفي، ما تعليقك ؟
صدقني لست على علم بهذه الودية التي ستلعب بالعاصمة لومي، والمعلومة تحصلنا عليها من بيان الاتحادية الجزائرية لكرة القدم،... لا ندري إن كنا سنواجه الجزائر بالمنتخب الأول أو المحلي، لا سيما وأننا غير معنيين بفترة التوقف الدولي المقبلة، كوننا لم نتأهل إلى الكان المقبلة، وبذلك قد نضطر لملاقاة الجزائر بالمنتخب المحلي الذي أنشط معه أيضا، بحكم انتمائي لفريق أسكو كارا، المهم أن مواجهة الجزائر في لقاء ودي سيفيد المنتخبين، سواء منتخبكم الذي يحضر لدورة كوت ديفوار أو منتخبنا المحلي الذي سيكون على موعد للاحتكاك بنجوم كبار.
منتخبنا المحلي يضم في صفوفه لاعبين يبحثون عن التألق، كما يشرف عليه مدرب كفء ويتعلق الأمر بالمدرب الوطني كادار كوغباجا.
كيف ترى مستوى المنتخب الجزائري وهل هو قادر على التتويج بالكان ؟
أنا مجرد لاعب، ولست مدربا أو مختصا لأتحدث عن الترشيحات، ولكن الشيء الأكيد هو أن الجزائر من خيرة المنتخبات في القارة الإفريقية، لما تمتلكه من نجوم ناشطة في كبرى الدوريات، أنا أرى بأن لديكم كل الإمكانيات للعب الأدوار الأولى، وإن كانت المأمورية لا تبدو سهلة، في وجود منتخبات متمرسة أيضا.
منصبك كظهير أيسر يجعلك على موعد لمواجهة القائد رياض محرز، ماذا تقول؟
أنا مدافع أيسر، ولحسن حظي أنني ألعب للمنتخبين الأول والمحلي، والفضل في هذا يعود للناخب باولو دوارتي الذي شرفني بثقته، حيث منحني الفرصة في لقاء السودان الافتتاحي ضمن التصفيات المونديالية، بينما بقيت في الاحتياط في لقاء السنغال الذي قدمنا فيه أداء راقيا، بدليل أننا قد أضعنا فوزا في المتناول، صحيح أن منتخبنا عجز عن التأهل للنسخة المقبلة من نهائيات الكان، ولكنه سرعان ما استعاد عافيته، وهو الذي يصر على التألق في تصفيات المونديال.
وبخصوص مواجهتي المرتقبة لرياض محرز فأنا جد متحفز، وأنتظر هذا الموعد بشغف، على اعتبار أنني سأكون في مهمة مراقبة أحد أفضل اللاعبين الأفارقة.
آخر لقاء جمعكم بالمنتخب الجزائري منيتم فيه بهزيمة قاسية برباعية كاملة...
أتذكر تلك المباراة جيدا، حينما سقطنا بأربعة أهداف لهدف واحد أمام المنتخب الجزائري بملعبنا عام 2018، ولكن ذلك بات من الماضي، ومنتخبنا تغير بشكل كبير، حيث استعاد قوته، رغم الفشل الأخير في التأهل لنهائيات كأس أمم إفريقيا.
حاوره: سمير. ك

الرجوع إلى الأعلى