علم، أمس، أن مصالح الأمن بولاية أم البواقي، نجحت في توقيف عدد من المشتبه بهم، في قضايا إضرام النار في المركبات، في حوادث منفصلة بمدينتي أم البواقي وعين فكرون، خلال الأسبوعين الماضيين، وظلت شكاوى الضحايا مقيدة ضد مجهولين، بعد أن قام الفاعلون بإحراق قرابة 20 مركبة من مختلف الأنواع وفي فترات زمنية متقاربة.
وأوضحت مصادر النصر أن مصالح الأمن تتقدمها فرقة البحث والتحري، نجحت في توقيف نحو 7 مشتبه بهم بينهم قاصر، ينحدرون من مدينة عين فكرون، ويجري التحقيق معهم، في قضايا إضرام النار في المركبات خلال الأسبوعين الماضيين.
وبحسب مصادرنا فعمليات إحراق المركبات تتم في وقت زمني متقارب، على غرار ما حصل الأسبوع الماضي بمدينة عين فكرون، أين قام الفاعلون بإضرام النار في 8 مركبات في وقت واحد، كما مست عملية الإحراق في ليلة سابقة، مركبات تجارية.
وبمدينة أم البواقي تم استهداف 5 سيارات في ليلة واحدة وقبلها مركبتين، ومن خلال المعطيات التي بحوزتنا فالفاعلون يقصدون المناطق السكنية المعزولة، وكذا السيارات المركونة في الهواء الطلق، ففي العملية التخريبية الأخيرة بعين فكرون، تبين بأن المنطقة السكنية بها تاجر قام بتركيب كاميرات مراقبة، غير أنها تعطلت قبل 3 أيام فقط من عمليات الحرق، وخلف الإحراق العمدي للمركبات حالة من الهلع وسط المواطنين، خاصة وأن الأماكن التي شملها مختلفة سواء بمدينة عين فكرون أو بمدينة أم البواقي.
أحمد ذيب

الرجوع إلى الأعلى