نفذ أعوان الفرق الجمركية العملياتية التابعة لمصالح المديرية الجهوية للجمارك بالشلف، عمليتي حجز نوعيتين، في سياق ممارسة المهام الحمائية لجهاز الجمارك الجزائرية وإسهامه في المهام الأمنية.
بيان المديرية العامة للجمارك الجزائرية، ذكر أن العملية الأولى التي حققها أعوان الجمارك الجزائرية بالمحطة البحرية بميناء مستغانم، مكنت من توقيف سيارة سياحية لمسافر مغترب بفرنسا، قادم عبر رحلة بحرية دولية قادمة من فالنسيا “إسبانيا”، أين تم ضبط على متنها كمية معتبرة من الأقراص المهلوسة من نوع “إكستازي”، قدرت بـ 271300 قرص، في حين قدر وزنها الإجمالي 122 كلغ و 130 غراما.
وفي عملية نوعية ثانية، تمكن أعوان الفرقة المتعددة المهام للجمارك بالسوقر التابعة لمصالح مفتشية الأقسام للجمارك بتيارت، من حجز 34 كلغ من الكوكايين تم ضبطها على إثر حاجز ميداني، على متن سيارة نفعية تقلّ عائلة متكونة من 4 أشخاص، وأضاف البيان أن العمليتين المحققتين، تؤكدان التجند الدائم والجاهزية القصوى لأعوان الجمارك الجزائرية في أداء المهام الموكلة للجهاز في مكافحة التهريب والجريمة العابرة للحدود حرصا على إقرار الأمن والنظام العموميين، ومحاربة كل ما من شأنه المساس بالصحة العمومية والسكينة الاجتماعية.   
     ع.ن

الرجوع إلى الأعلى