تمكنت مصالح أمن دائرة علي منجلي بولاية قسنطينة، من توقيف 11 شخصا متهما بسرقة كوابل نحاسية خاصة بشبكتي الهاتف الثابت والإنترنت، في 6 قضايا منفصلة، مع استرجاع 1200 متر من الكوابل التي وجدت بمقرات إقامة المتهمين.
وتعود وقائع القضية حسب بيان الأمن، إلى الأيام الأولى من الشهر المنصرم، بناء على نداء تلقاه الأمن الحضري السادس بعلي منجلي، مفاده قيام شخص مشبوه بسرقة الكوابل النحاسية الخاصة بشبكة الهاتف والإنترنت على مستوى الوحدة الجوارية 14. وتنقلت على الفور عناصر الشرطة إلى عين المكان، أين أوقفت المشتبه فيه في حالة تلبس وبيده منشار يُستعمل في تقطيع الكوابل.
ومكنت التحريات المعمقة من التوصل إلى معلومات تفيد بعزم بعض الأشخاص سرقة الكوابل النحاسية بذات الوحدة الجوارية، ليتم توقيف مركبة مشبوهة من نوع «مازدا» على متنها شخصان، وضبط رزمة من الكوابل وكذا منشار. كما مكنت الأبحاث لاحقا أثناء تفتيش أحد المساكن المتواجدة بذات الحي، من توقيف شخص آخر عثر داخل مسكنه على رزمة كوابل نحاسية مسروقة مهيأة للبيع.
وتمكن الأمن الحضري الثاني علي منجلي في قضيتين منفصلتين من توقيف 7 أشخاص متورطين في ذات الأفعال مع حجز مركبتين، في حين تم إلقاء القبض على مشتبه فيه آخر من طرف قوات الشرطة بالأمن الحضري الخامس. ومكنت هذه التدخلات من توقيف 11 مشتبها فيه في سرقة الكوابل النحاسية الخاصة بالهاتف الثابت والإنترنت على مستوى العديد من الوحدات الجوارية، مع حجز ما يقارب 1200 متر من الكوابل. وبعد الانتهاء من مجريات التحقيق تم إنجاز ملفات إجراءات جزائية في حق المعنيين بتهمة السرقة، قدموا بموجبها أمام النيابة المحلية.
                 حاتم/ ب

الرجوع إلى الأعلى