تُوج صانع المحتوى السّياحي الجزائري، خبيب كواس، من قبل مجلة «فوربس»، ضمن قائمة أفضل 30 مبدعا وملهما لعام 2023 بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
واستطاع خبيب ابن مدينة قسنطينة، البالغ من العمر 29 سنة، أن يُسجل اسمه هذه السنة، ضمن قائمة فوربس لثلاثين مبدعًا وملهمًا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ليضيف إلى قائمة إنجازاته العالمية رقما جديدا، بعد أن تُوِّج العام الماضي بجائزة أفضل صانع محتوى لعام 2022 في حفل أقيم بمدينة كازان الروسية، ناهيك عن جائزة أفضل «مدون انستغرام» في الجزائر سنة 2019.
وشارك خُبيب جماهيره ومتابعيه على صفحاته الرسمية بفيسبوك وانستغرام، خبر تتويجه، قائلا «بكل فرح وفخر، أعلمكم أنه تم اختياري من قبل مجلة فوربس ضمن 30 مبدعا وملهما في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وبذلك أكون الجزائري الوحيد الذي تم اختياره في اللائحة، ترشيح يشرح النفس ويزيدنا قوة لننفجر أكثر»، مضيفا أن التكريم سيكون منتصف شهر جانفي 2024.
وتوجه صانع المحتوى، بالشكر الجزيل لمتابعيه ولكل شخص ساهم ودعم محتواه من قريب أو من بعيد، يُذكر أنّ خبيب صانع محتوى سياحي مميز وراق زار أكثر من 47 دولة، فاستطاع من خلال ما ينشره من صور وفيديوهات فانتازية ذات جودة عالية، أن يحظى باهتمام الجماهير الجزائرية والعربية ككل، ليكون أحد أبرز المؤثرين الجزائريين بـ 1.8 مليون مشترك على قناة اليوتيوب، و 2.2 مليون متابع على انستغرام، و 3.8 ملايين متابع على فيسبوك حتى أكتوبر 2023.                                                    
رميساء جبيل

الرجوع إلى الأعلى