أوقفت مصالح أمن دائرة شلغوم العيد بميلة، خلال الفترة الممتدة من 16 إلى 30 نوفمبر الفارط، 32 شخصا تتراوح أعمارهم بين 18 و 39 سنة، في قضايا إجرامية مختلفة.
ويتعلق الأمر بقضايا السرقة، حمل أسلحة بيضاء محظورة دون مبرر شرعي، الحيازة بغرض البيع للمؤثرات العقلية بدون رخصة، الحيازة بغرض الاستهلاك الشخصي للمؤثرات العقلية بطريقة غير مشروعة، وحيازة بغرض الاستهلاك الشخصي للمخدرات بطريقة غير مشروعة.
وحسب ما أكدته مصالح الأمن بالولاية، أمس، فإن عناصر الضبطية القضائية أثناء معالجتها لهذه القضايا تمكنت من ضبط وحجز 1589 وحدة من المؤثرات العقلية من مختلف الأنواع، قطع من المخدرات، سجائر ملفوفة، و 11 سلاحا أبيض، بالإضافة إلى مبلغ مالي من العائدات الإجرامية قدره 45000 دج.
مكي/ب

الرجوع إلى الأعلى