حجزت فرقة البحث والتدخل للشرطة القضائية لأمن ولاية باتنة كمية من المخدرات  تقدر بـ 42 كلغ و 130 غراما عبارة عن كيف معالج.
العملية تمت حسبما أوضحته أمس خلية الاتصال لمديرية الأمن الولائي بباتنة في بيان لها، بناء على معلومات مؤكدة مفادها قيام شخص بتخزين كمية من المخدرات بمسكنه العائلي ببلدية فسديس بغرض ترويجها، وبعد الاستغلال الأمثل للمعلومة، حسب ذات المصدر،  واستصدار إذن بتفتيش المسكن العائلي للمشتبه به صادر عن وكيل الجمهورية لدى محكمة سريانة، تم توقيف المشتبه به البالغ من العمر 31 سنة، وبعد استيفاء  جميع الإجراءات القانونية اللازمة تم تقديمه أمام محكمة القطب بقسنطينة.
وفي مداهمة أخرى  تمكنت عناصر أمن دائرة بريكة من توقيف شخص يبلغ من العمر 35 سنة مسبوق قضائيا بحوزته كمية من المؤثرات العقلية موجهة للترويج، حيث تم حجز كمية تقدر بـ 88 كبسولة من المؤثرات العقلية بمختلف الأنواع، ليتم تقديم الموقوف أمام الجهات القضائية المختصة إقليميا.
وبنقاوس تمكن أمن الدائرة من توقيف 3 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 32 و 51 سنة من بينهم مسبوقون قضائيا على خلفية ترويجهم للمخدرات والمؤثرات العقلية بنقاوس، حيث تم حجز كمية من المخدرات تقدر بـ 0.4 غرام و 68 قرصا من المؤثرات العقلية من نوع بريغابالين، بالإضافة إلى مبلغ مالي يقدر بـ 33 ألف دج من عائدات الترويج، ليتم تقديم الموقوفين أمام الجهات القضائية المختصة إقليميا بعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية اللازمة.
يذكر، أن مصالح الدرك الوطني بنقاوس جنوب غربي ولاية باتنة، حجزت مطلع الأسبوع  أزيد من 2 كلغ من المخدرات (كيف معالج) و 8 خراطيش صيد، بالإضافة إلى حجز المركبة المستعملة في نقل الممنوعات من طرف شخصين، وهذا على مستوى الطريق الوطني رقم 78 في شطره الرابط بين بلديتي بريكة وبومقر.
ياسين/ع

الرجوع إلى الأعلى