أوقفت عناصر أمن دائرة العلمة نهاية الأسبوع المنصرم، ثلاثة أشخاص مشتبه في ارتكابهم جرم السرقة من داخل محل تجاري، وتم استرجاع أموال مسروقة فاقت قيمتها مليار و200 مليون سنتيم، حسب ما أفادت به مصالح خلية الاتصال والعلاقات العامة لأمن ولاية سطيف.
وتعود تفاصيل القضية إلى تلقي الضبطية القضائية بأمن دائرة العلمة لشكوى من طرف مواطن تعرض محله التجاري لسرقة طالت مبلغا ماليا معتبرا، وعلى إثر ذلك باشرت عناصر الشرطة القضائية تحريات حثيثة، تكللت بتوقيف ثلاثة مشتبه فيهم.
وبالتنسيق مع النيابة المختصة تم تفتيش مساكن المشتبه فيهم، حيث تم استرجاع مبلغ مالي مسروق قدر بـ 305 ملايين سنتيم من منزل المشتبه فيه الأول، مع استرجاع سيارة سياحية فخمة تم اقتناؤها من طرف الثاني من عائدات السرقة بقيمة 420 مليون سنتيم، فيما اعترف المشتبه فيه الثالث أنه اشترى منزلا بقيمة 480 مليون سنتيم بعد تقاسم المبلغ.
وبعد استكمال الإجراءات القانونية تم تقديم المشتبه فيهم الثلاثة أمام النيابة المختصة بالعلمة عن جناية السرقة الموصوفة والمقترنة بظروف الليل، التعدد واستعمال مفاتيح مصطنعة.
خ.ل

الرجوع إلى الأعلى