توفي 8 أشخاص وأُصيب 15 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، في حادث مرور خطير وقع في حدود الساعة الثامنة و 10 دقائق من ليلة أول أمس، على مستوى الطريق الوطني رقم 46 أ الرابط بين بسكرة وأولاد جلال عند منطقة سيدي ثامر التابعة لبلدية الشعيبة في ولاية أولاد جلال.
وحسب مصالح الحماية المدنية، فإن الحادث نجم عن اصطدام بين شاحنتين من الوزن الثقيل وحافلة لنقل المسافرين تعمل على الخط الرابط بين بسكرة والجزائر العاصمة، الأمر الذي أدى إلى وفاة 5 أشخاص في مكان الحادث، قبل أن ترتفع الحصيلة بعد ذلك إلى 8 وفيات.
ويتعلق الأمر بـ3 رجال، 3 نساء وطفلين من جنس ذكر وأنثى تتراوح أعمارهم بين 3 و79 سنة، فيما أصيب 15 شخصا أعمارهم بين 24 شهرا و72 سنة، من بينهم 9 أشخاص إصاباتهم متفاوتة الخطورة، قدمت لهم الإسعافات الأولية في مكان الحادث قبل نقلهم إلى مستشفي عاشور زيان بأولاد جلال والمركز الصحي بالدوسن لتلقى العلاج، و6 أشخاص في حالة صدمة، أسعفوا بدورهم.
وقد تدخل أعوان الحماية المدنية فور وقوع الحادث بعد تسخير 7 سيارات إسعاف، شاحنتين و27 عونا من مختلف الرتب، زيادة على الدعم المقدم من قبل وحدة طولقة بولاية بسكرة، فيما فتحت المصالح الأمنية المختصة إقليميا، تحقيقا معمقا في ملابسات الحادث المروع.
وتنقل والي ولاية أولاد جلال، عيسى عزيز بوراس، إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى عاشور زيان للوقوف على عملية إجلاء الضحايا والمصابين والتكفل بهم وذلك بحضور السلطات المحلية، الأمنية والقضائية.
ع/بوسنة

الرجوع إلى الأعلى