احتضن القطب الجامعي الجديد، الشهيد، دريد عبد المجيد، ببولحاف الدير في ولاية تبسة، على مدى يومين، فعاليات الملتقى الوطني الثالث للنوادي العلمية، تحت شعار «ابتكارات اليوم لبناء مجد الغد»، حول أحسن مشروع مبتكر في ميدان الذكاء الاصطناعي، تحت إشراف مديرية الحياة الطلابية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بالتنسيق بين المديرية الفرعية للنشاطات العلمية الثقافية والرياضية وحاضنة الأعمال للجامعة.                                                                       
وأفاد المكلف بالإعلام على مستوى جامعة، الشيخ العربي التبسي، للنصر، أن هذه التظاهرة، عرفت مشاركة نواد علمية تمثل 17 مؤسسة جامعية وطنية بـ 26 مشروعا مبتكرا، حيث استفاد المشاركون من دورات تدريبية حول المؤسسات الناشئة والذكاء الاصطناعي، نشطها مجموعة من الخبراء والمختصين من مختلف جامعات الوطن، الذين عكفوا بدورهم على متابعة وتقييم المشاريع المشاركة في هذه المسابقة واختيار أفضلها لتنال التتويج بهذه المناسبة.
وأضاف المصدر المسؤول الأول للجامعة، أشار إلى الأداء المتميز في الملتقى لكل العمداء وإطارات الجامعة والطلبة واعتبر أن ما تمتلكه الجامعة من قدرات وطاقات، من شأنه رفع التحدي خلال هذه السنة، من براءات اختراع ونشريات ومرئية الجامعة وترتيبها في التصنيفات العالمية ونشر اللغة الإنجليزية في الوسط الجامعي وغيرها، حتى تصبح جامعة تبسة بوابة أساسية للمعرفة والعلم، منوها بجهود المديرية العامة للبحث العلمي بالمشاركة الفعالة في هذا الحدث العلمي، مشيرا إلى أن جامعة، الشيخ العربي التبسي، بتبسة، قد احتلت المرتبة الأولى وطنيا بـ 28 وسم مشروع مبتكر وضمن أفضل 10 جامعات، بإيداع 39 طلب براءة اختراع.                                                                 
 ع.نصيب

الرجوع إلى الأعلى