شهدت بعض الطرقات والمقاطع بشمال ولاية سطيف، أمس، بطء في حركة سير المركبات، خلال الساعات الأولى من النهار، بسبب تساقط كمية معتبرة من الثلوج، دون تسجيل شلل عبر كامل إقليم الولاية. وأكد الرائد، أحمد لعمامرة، المكلف بالإعلام على مستوى مديرية الحماية المدنية سطيف، للنصر، أن ذات المصالح لم تسجل أي حادث بسبب تساقط الثلوج ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء، وأن الطرقات لم تشهد شللا رغم التساقط المعتبر في بعض المناطق، على غرار بلديات بوقاعة، عين عباسة وبني فودة، مشيرا إلى تدخل وحدات مديرية الأشغال العمومية لإزالة الثلوج في ساعة مبكرة باستخدام الآلات ورش مادة الملح، قصد تسهيل حركة السير التي كانت بطيئة في بعض المقاطع مع بداية النهار فقط، موازاة مع تدخل عناصر الدرك الوطني لتنظيم الحركة المرورية في بعض النقاط، على غرار تحويل بعض المركبات خاصة شاحنات الوزن الثقيل من الطريق الرابط بين منطقة طكوكة بمحاذاة جبل مقرس باتجاه منطقة الموان، نحو سلك الطريق المؤدي إلى مركز بلدية عين عباسة ومنه إلى بلدية عين أرنات فجر أمس، لتفادي تسجيل أي حادث انحراف بسبب حالة الطريق الأول الزلجة. كما دعا المتحدث جميع السائقين إلى رفع درجة اليقظة والحيطة في ظل التقلبات الجوية خلال هذه الأيام، لتفادي الحوادث المحتملة في مثل هذه الظروف المناخية.                                                              خ.ل

الرجوع إلى الأعلى