تسبب تساقط الأمطار الغزيرة ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء ببومرداس، في غلق عديد الطرقات الولائية والوطنية وانجراف للتربة، إلى جانب تساقط حجارة ضخمة وعزل الولاية عن بعض الولايات المجاورة.
وأكدت مديرة الأشغال العمومية بولاية بومرداس، السيدة فريال سعيود، أن التساقط الكثيف للأمطار خاصة بداية من الساعة الرابعة صباحا، أدى إلى غلق بعض المقاطع التي غمرتها المياه، وأهمها الطريق الوطني رقم 5، وكذا تسجيل إنجرافات للتربة وإنجرافات صخرية منها سقوط صخور عملاقة بالطريق الرابط بين ولاية بومرداس و الأخضرية بالبويرة و تحديدا ببلدية عمال بالنقطة الكيلومترية 65 و 66 ومنطقة تيميوار والممرات الضيقة، ليتم غلق الطريق أمام حركة المرور من وإلى بلدية الأخضرية بالبويرة وتحويل جميع المركبات إلى الطريق السيار شرق غرب.
مديرة الأشغال العمومية أكدت تدخل مصالحها الفوري وتسخير العتاد اللازم من أجل فتح حركة المرور التي شلت لفترة من الزمن، متحدثة أيضا عن فيضان واد يسر، مما تسبب في غمر مقطع من الطريق الوطني رقم 5 باتجاه ولاية البويرة، وشلل كلي في حركة المرور لعدة ساعات أمام المارة.
التساقط الغزير للأمطار، تسبب أيضا بحسب ذات المسؤولة في غلق عديد النقاط على مستوى الطريق الوطني رقم 12 باتجاه ولاية تيزي وزو، على مستوى النقطة الكيلومترية رقم 15، وكذلك في النقطة الكيلومترية رقم 500 بنفس الطريق، إلى جانب صعوبة السير بالطريق الوطني رقم 68 الرابط بين بلديتي برج منايل ورأس جنات بسبب ارتفاع منسوب المياه.
من جانبه كشف مدير الحماية المدنية لولاية بومرداس العقيد ناصر بوشريفي، عن تسجيل عدة تدخلات عقب التقلبات الجوية التي شهدتها الولاية منذ الرابعة صباحا، والتي تسببت في ارتفاع منسوب مياه وادي ثيزة، ليتم التدخل العاجل لمساعدة السكان على الانتقال إلى الضفة المقابلة من خلال تسخير شاحنات مرتفعة لنقل المواطنين إلى غاية انخفاض منسوب المياه.
.إ.زياري

الرجوع إلى الأعلى