PUBANNASR PUBANNASR
الثلاثاء 11 ديسمبر 2018

والي قسنطينة أكد أن التوزيع يكون شهر نوفمبر


قائمة السكن لبلدية الخروب تضبط يوم الأحد   
أعلن والي قسنطينة أنه سيتم ضبط قائمة المستفيدين من السكن الإجتماعي لبلدية الخروب يوم الأحد المقبل، على أن تنشر القائمة بعدها بأيام، فيما هدد بسحب المشاريع المتأخرة وخاصة في إطار برنامج سكنات الترقوي المدعم بالنسبة للمقاولين المتقاعسين.
وأكد والي قسنطينة أن قائمة المستفيدين من السكنات الاجتماعية لبلدية الخروب في طور الإعداد، حيث تخضع لعملية تدقيق  وقد يتم حسبه حذف  بعض المستفيدين وتعويضهم بآخرين، وذلك بعد دراسة وضعية كل مستفيد، مضيفا أنه سيوجه تعليمات لرئيس الدائرة بنشر القائمة بعد  عملية الإعداد مباشرة، لتكون هناك مهلة مدتها 8 أيام من أجل دراسة الطعون، على أن تغلق نهائيا لتبدأ عملية توزيع 480 مسكنا مع بداية شهر نوفمبر، وهذا موازاة مع الشطر الآخر الخاص بمدينة قسنطينة وبن باديس التي استفادت من 50 سكنا.  
كما توعد المسؤول كل المقاولين أصحاب المشاريع التي تعرف تأخرا كبيرا بسحبها  منهم نهائيا، وهدد بالضرب بيد من حديد ضد كل مقاول لم يلتزم بتاريخ التسليم، وهذا خلال الزيارة التي قام بها لبلدية أولاد رحمون لمعاينة مدى تقدم الأشغال على مستوى ورشة 30 مسكن ترقوي مدعم بمنطقة القراح، حيث يشهد هذا المشروع نسبة تقدم لم تتجاوز الـ10 بالمائة، ما جعل الوالي يؤنب صاحب المشروع ويهدده بسحب الصفقة نهائيا إن لم تسلم المفاتيح قبل 31 ديسمبر من العام الجاري، خاصة وأن عملية الإسناد تمت  سنة  2014  .
 كما تحفظ الوالي على سير الأشغال على مستوى 100 سكن ترقوي مدعم بأولاد رحمون، أين  لم تتجاوز نسبة  الأشغال  26 بالمائة، فيما كانت وضعية سكنات الترقوي المدعم في بلدية عين السمارة أفضل نسبيا بما أنه تبقى 126 مسكنا من أصل 306 ، وشدد الوالي على ضرورة منح المفاتيح بتاريخ 31 ديسمبر القادم.
وقال الوالي أنه تأسف كثيرا على عدم تقدم الأشغال بورشات نمط الترقوي المدعم، مؤكدا أنه تم معاينة 3 مشاريع كلها متأخرة بسبب المقاولات التي وصفها بالعاجزة، مؤكدا أنه يحاول دفع المقاولين إلى الأمام من أجل أن تكون السكنات جاهزة في الآجال المحددة، على أن يبرمج اجتماع مع مدير السكن على مستوى الولاية من أجل دراسة البرامج المتأخرة وإيجاد حلول لها.
وعلى هامش الزيارة التفقدية تم معاينة مدى تقدم الأشغال على مستوى 100 مسكن اجتماعي ببلدية عين السمارة، وطالب خلالها المسؤول إتمام  60 مسكنا قبل شهر ديسمبر و الـ 40 المتبقية قبل فيفري، أما على مستوى بلدية أولاد رحمون فقد تم تفقد مشروع 40 مسكن عمومي اجتماعي،  بلغت الأشغال بها نسبة  45 بالمائة، وأوضح الوالي أن برنامج السكن الاجتماعي على هذه البلدية يعتبر ضئيلا  ، أما بخصوص  برنامج 65+40 بذات البلدية فسيكون جاهزا قبل نهاية السنة.
كما تم خلال هذه الزيارة تدشين 3 ملاعب جوارية ببلدية عين السمارة، وزيارة الملعب البلدي بأولاد رحمون، والذي يعرف تواصل الأشغال على مستوى المدرجات،  شدد الوالي على إنهائها قبل شهر جانفي من العام القادم ليتحول إلى ملعب مؤهل لإحتضان المباريات الرسمية، مع التأكيد على ضرورة تشييد 4 ملاعب جوارية على الأقل في هذه البلدية.
وتطرق الوالي  على هامش خرجته التفقدية أمس  إلى موضوع الاحتياطات المتخذة لتفادي الفيضانات خلال فصل الشتاء الحالي، وأكد أن هيئته قامت بعدة اجتماعات مع المعنيين في الصيف الفارط لتفادي تجمع المياه في بعض النقاط السوداء على مستوى الولاية، مضيفا أنه تم معالجة الأمر هذا العام ولم تعرف تلك الأماكن أي مشاكل بعد تهاطل الأمطار، مضيفا أنه تم تكليف رؤساء الدوائر بالشروع في عمليات تنظيف المجاري والبالوعات، خاصة على مستوى الطرقات الرئيسية، كما سيتم تنظيف كل الأودية على غرار ما تم القيام به على مستوى واد زياد، على أن تبدأ العملية في أقرب الآجال.
حاتم/ب/تصوير: شريف قليب