PUBANNASR PUBANNASR
الأربعاء 14 نوفمبر 2018

سُجّلت خلال حملة تحسيس للحماية المدنية و"سونلغاز"

توصيلات خاطئة تهدد حياة السكان داخل شقق بعلي منجلي
لاحظ أمس الأربعاء، أعوان الحماية المدنية العديد من الأخطاء في توصيلات قنوات الغاز الخاصة بالمدافيء وسخانات الماء، داخل شقق بالمدينة الجديدة علي منجلي بقسنطينة، فيما سجلت 165 حالة اختناق عبر الولاية في السنة الجارية.
وانطلقت حملة التحسيس المشتركة من مخاطر الاختناق بغاز أحادي أكسيد الكربون، بين مصالح الحماية المدنية وشركة توزيع الكهرباء والغاز بالإضافة إلى مديرية التجارة، من العمارات التي رُحّل إليها المواطنون منذ فترة بالتوسعة الجنوبية للوحدة الجوارية 20، حيث تم تفقد أنابيب المداخن المُعدّة لتصريف الغازات المحترقة داخل الشقق، ولوحظت عدة أخطاء في عملية التركيب، على غرار استعمال أنابيب غير مطابقة للمعاير وقابلة للالتواء، ما قد يؤدي إلى ثقبها وتسرب أحادي أكسيد الكربون، كما اكتشف استعمال قنوات غير نحاسية في وصل الغاز بالمدفأة وسخّان الماء، و دعي أصحاب الشقق إلى استخدام الأنابيب النحاسية فقط.
ولاحظ الأعوان خلال حملة التّحسيس، عدم احترام تاريخ انتهاء صلاحية الأنابيب المطّاطية المستخدمة في المواقد الأرضية المعروفة باسم “الطّابونة”، وأكدوا بأنها قد تؤدي إلى وقوع حرائق كبيرة في المنازل لأنّ التشققات التي تظهر عليها نتيجة تيبّسها، قد تتحول إلى منافذ لتسرب الغاز، بحسب ما أكدوه للسكان.
واشتكى سكّان إحدى عمارات الحي المذكور، من انتشار رائحة الغاز منذ فترة في العمارة، كما ذكر لنا المكلف بالإعلام بمؤسسة “سونلغاز” بأنّه ينبغي التّأكد من نظافة المداخن وعدم احتوائها على مخلفات أو قمامة قد تؤدي إلى حبس الغاز المحترق بداخلها، مشيرا إلى أنه سجّل خلال السنة الماضية، امتلاء جزء من مدخنة إحدى العمارات بمخلفات أشغال بناء.
وأوضحت لنا ممثلة مديرية التجارة لولاية قسنطينة المشاركة في العملية، بأنه يُنصح بعدم اقتناء معدات تسخين غير مطابقة، مُشيرةً إلى أنّه من غير الممكن تحديد علامات معينة دون أخرى، فقد أكدت بأن بعض أخطاء التصنيع تسجل أحيانا في كمية محددة من منتج ما.
أما المكلف بالاتصال على مستوى مديرية الحماية المدنية، نور الدين طافر، فقال أن العملية تأتي في إطار قافلة وطنية، بإيعاز من المديرية العامة وبالتنسيق مع شركاء آخرين، حيث ستنظم الخرجات كل يوم أربعاء طيلة الفترة الشتوية. وأضاف نفس المصدر بأن مصالح الحماية المدنية سجلت 115 تدخلا في مجال الاختناق بالغاز خلال السنة الجارية، وأدت إلى اختناق 165 شخصا، في حين قدر عدد الوفيات بثماني ضحايا، ما يمثل زيادة بأربع مرات مقارنة بالعام الماضي.
وأوضح محدثنا بأنه يُنصح أن يتخذ المواطنون جميع الإجراءات الضرورية، من حيث اقتناء أجهزة التدفئة وتنظيفها بين شهري سبتمبر وأكتوبر قبل استعمالها مباشرة في الفترة الشتوية، مشددا على ضرورة اللجوء إلى مختصين.
سامي.ح