PUBANNASR PUBANNASR
الأربعاء 19 جوان 2019

المديرية الولائية وعدت بتكوين تقنيين مختصين


ندرة قطع الغيار تُسبب تعطل الموزعات الآلية للبريد
تعرف الموزعات الآلية الخاصة ببريد الجزائر، على مستوى ولاية قسنطينة، أعطابا متكررة تتوقف على إثرها هذه الأجهزة لأيام و تمنع المواطنين من سحب أموالهم، فيما أكد المدير الولائي للبريد أن الإشكال يكمن في عدم توفر تقنيين مؤهلين لدى المديرية و ندرة قطع الغيار.
و الملاحظ أن الكثير من الموزعات الآلية، لا تعمل بشكل منتظم، فكثيرا ما يجدها المواطنون الذين يلجأون إليها لاستخراج الأموال، متوقفة، و ذلك لأسباب غير معروفة غالبا، و حسب ما أكده الكثير من الزبائن للنصر، فإنه يحدث أن يجدوا الإشارة الخضراء مشتعلة، لكن عند إدخال البطاقة المغناطيسية و القيام بإجراءات السحب، لا يتم إخراج المبلغ المطلوب و تستخرج البطاقة تلقائيا، و في بعض الأحيان، لا يتمكنون من إدخالها.
من جهة أخرى تشهد موزعات أخرى ضغطا كبيرا، خاصة أنها تعمل بصفة منتظمة تقريبا، على غرار موزع البريد المركزي و موزع حي الكدية، و كلاهما بوسط المدينة، و هو نفس الشيء المسجل بالنسبة لجهاز شارع عواطي مصطفى، و كذلك حي قدور بومدوس، أين يُشكل المواطنون طوابير أمامها لاستخراج الأموال، و فضلا عن ذلك، فإن سكان بعض الأحياء و المدن الأخرى، مثل علي منجلي و الخروب، يعانون من التعطل المتكرر لهذه الآلات، ففي الخروب مثلا يشتكي المواطنون من التوقف شبه الدائم لموزع بريد حي 1600 مسكن، و كذا عدم قيام المصالح المعنية بإصلاحه في الوقت المناسب، حيث يضطرون بسبب ذلك، للتنقل إلى أماكن بعيدة للقيام بعمليات السحب.
و بخصوص الموزع الواقع بحي 1600 مسكن بالخروب، أكد المدير الولائي لبريد الجزائر السيد أوقاسي نور الدين، في اتصال بالنصر، بأنه سيقوم بفتح تحقيق في القضية، من أجل تحديد السبب الحقيقي الذي يقف وراء الأعطاب المتكررة به، و ذلك لإيجاد حل مناسب، مضيفا بأن السبب الرئيسي لتوقف الموزعات، هي الأعطاب التقنية، حيث أن المديرية تتعامل مع مؤسسة خاصة للصيانة، و هذه الأخيرة، تضطر في الكثير من الأحيان، يتابع أوقاسي، إلى جلب قطع غيار من العاصمة، ما يستغرق وقتا طويلا، تبقى خلاله هذه الأجهزة متوقفة، و قد أكد المسؤول بأن مصالحه تعمل على تكوين تقنيين في المجال، سيتولون مستقبلا عملية الصيانة الدورية، قصد إيجاد حل سريع للأعطاب، مضيفا بأنه لا يوجد إشكال فيما يخص السيولة، لأن الموزعات تزود بالمال قبل أن ينفد.
 عبد الرزاق.م