PUBANNASR PUBANNASR
الثلاثاء 26 مارس 2019

تسبّبوا في حرمان العمال من حق التقاعد

40 بالمئة من أرباب العمل لا يصرّحون بالأجور السنوية
أكد أمس، مدير الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء بقسنطينة، أن 40 بالمئة من أرباب العمل لا يقومون بعملية التصريح بالأجور السنوية الخاصة بمستخدَميهم، وهو ما يفقدهم عدة مزايا منها حقهم في التقاعد بعد الوصول للسن المطلوب.
وأوضح السيد عبد الله جويني خلال حملة تحسيسية لفائدة أرباب العمل نظمت بوكالة قسنطينة حول التصريح بالأجور السنوية للعمال، أن عدد المصرح برواتبهم السنوية في عام 2018 بلغ 12594 عاملا، و هو عدد ارتفع مقارنة بما كان عليه في 2017 حيث لم يتجاوز حينها 8436، ليبقى الهدف بالنسبة لصندوق «كناص» حسب المسؤول، هو وصول عدد الإدارات المصرحة بأجور موظفيها إلى نسبة 90 بالمئة، كما أضاف أن هذه العملية مهمة جدا لأنها تسمح باحتساب سنوات العمل في التقاعد، وتمكن من تحيين بطاقات الشفاء، وكذلك منح كل مستخدَم حقوقه أثناء مزاولة عمله.
وقال جويني إن العديد من الموظفين لم يتمكنوا من الحصول على أموال التقاعد، بسبب عدم تصريح المسيرين بأجورهم السنوية لدى «كناص»، لكنه طمأن بأنه يمكن تدارك الأمر من خلال رفع شكوى لدى مفتشية العمل أو بقسم التحصيل والمنازعات بوكالة قسنطينة، ثم  التسوية بين المسير وصندوق الضمان الاجتماعي، ليؤكد أن كل متهرب من عملية التصريح التي تتم إلزاما بين 1 و 31 جانفي من كل سنة، سيتعرض لعقوبات مادية، بدفع 15 بالمئة إضافية تمثل القيمة السنوية لجميع أجور العمال.
وذكر السيد الشريف ساحل نائب رئيس لجنة التحصيل والمنازعات بوكالة «كناص» قسنطينة، إن هذه الأخيرة سهلت كثيرا من مهمة أصحاب العمل فيما يخص التصريح بالأجور السنوية، وذلك من خلال خدمة بوابة التصريح عن بعد المتاحة عبر الموقع الالكتروني الخاص بالصندوق.
حاتم/ب