PUBANNASR PUBANNASR
الخميس 25 أفريل 2019

الإدارة تؤكد انتهاء عقودهم و تعد بالحلول

عمال بشركة البناء والتعمير يطالبون بإعادة إدماجهم
طالب عمال من ولاية ميلة، صبيحة أمس، شركة البناء والتعمير للشرق «كونستروب إيست» بقسنطينة، بإعادة الإدماج بعد انتهاء عقودهم، فيما تؤكد الإدارة إمكانية منحهم عقودا أخرى في حالة تسجيل مشاريع جديدة.
وتواجد حوالي 27 عاملا أمام المديرية الجهوية لشركة «سوريست» سابقا، في المنطقة الصناعية بالما، حيث ذكروا أنهم دخلوا في بطالة بعد انتهاء الأشغال على مستوى المشروع الذي كانوا يشتغلون عليه في ولاية ميلة، متسائلين عن مصير مستقبلهم المهني، كما طالبوا في حديث للنصر بالحصول على شهادات العمل.
و رد السيد خلاص نور الدين المدير الجهوي لشركة البناء والتعمير للشرق، بأنه لم يقم بطرد أي عامل، و كل ما في الأمر، حسبه، هو أن الإدارة لم تجدد عقودهم المنتهية مع استكمال الأشغال بإحدى المشاريع في ولاية ميلة، مؤكدا أن جميعهم تلقوا مستحقاتهم المالية، وأضاف المسؤول في لقاء بالنصر، أنه يحاول إيجاد مناصب شغل لهؤلاء العمال من خلال مشروع سيبدأ في قادم الأسابيع بميلة، مع إمكانية القيام بالإجراء ذاته في قسنطينة.
وقال السيد بوقال عبد العزيز مسؤول الموظفين في الشركة، إنه تحدث مع العمال وشرح لهم سبب عدم إدماجهم، مضيفا أنهم رفضوا استلام شهادات العمل بعد تجهيزها لأنها لا تتضمن عبارة تؤكد انتهاء الأشغال، رغم أن صيغة هذا النوع من الوثائق موحدة في كل المؤسسات و المناصب.
حاتم/ب