وصل مردود قسنطينة من البقوليات الغذائية حتى منتصف شهر جوان، إلى قرابة 22 ألف قنطار بعد أيام من انطلاق حملة الحصاد، وفق ما أكدته مديرية المصالح الفلاحية التي تتوقع إنتاجا وفيرا هذا الموسم، خاصة بعد ارتفاع المساحة المزروعة إلى 7375 هكتارا.
و أكد مدير المصالح الفلاحة بقسنطينة، بن سراج جمال الدين، في لقاء بالنصر، أن المساحة المزروعة من البقوليات الغذائية المتمثلة في العدس و الحمص و «الجلبانة» الجافة و الفول، قد ارتفعت، حيث تظهر حسب أرقام مكتب الإنتاج والتنظيم بالمديرية أنها وصلت إلى 7375 هكتارا بعدما كانت تقدر بـ 6600 هكتار السنة الماضية، حيث يتوقع بن سراج تحقيق إنتاج يفوق ذلك المعلن عنه السنة الماضية.
و بلغت حصة العدس من المساحة المزروعة 1675 هكتارا، و الحمص 3230 هكتارا، و «الجلبانة» الجافة 120 هكتارا و 2350 هكتارا بالنسبة للفول و «الفويلة». وقد انطلقت عملية الحصاد بقسنطينة، قبل أيام، حيث كانت الوضعية إلى غاية تاريخ 15 من الشهر الجاري، جيدة، بعد جني 8400 قنطار من العدس على مساحة قدرها 600 هكتار، وذلك بمردود يصل إلى 14 قنطارا في الهكتار، في حين بلغ السنة الماضية 12 قنطارا للهكتار الواحد، أما عمليات حصاد الحمص فلم تنطلق بعد.
و تم إلى غاية منتصف شهر جوان الحالي، جني 2040 قنطارا من الجلبانة الجافة بعد حصاد مساحة قدرها 120 هكتارا، وذلك بمردود جيد وصل إلى 17 قنطارا في الهكتار الواحد، فيما تم إنتاج 11500 قنطار من الفول والفويلة من مساحة محصودة وصلت إلى 820 هكتارا، بمعدل 14 قنطارا في الهكتار.
و وصل مجموع المساحة المحصودة إلى غاية منتصف شهر جوان، 1540 هكتارا، أنتج منها 21940 قنطارا من مختلف أنواع البقوليات الغذائية، ما جعل مصالح الفلاحة تتوقع وفرة كبيرة هذه السنة في مادتي العدس والحمص.
حاتم/ب

الرجوع إلى الأعلى