أكد مدير توزيع الغاز والكهرباء بوحدة علي منجلي في قسنطينة، أن ظاهرة التعدي على شبكتي الغاز والكهرباء قد استفحلت خلال الآونة الأخيرة، مستدلا بارتفاع الأرقام، ما يكبّد مصالحه خسائر مادية، إضافة إلى حرمان آلاف المواطنين من المادتين الضروريتين.
و أوضح مدير سونلغاز وحدة علي منجلي، بلحرش عبد اللطيف، أن ظاهرة التعدي على الشبكات تفاقمت بشكل غير مسبوق هذه السنة مقارنة بالسنوات الماضية، حيث أحصت المديرية قرابة 170 اعتداء على الشبكات الغازية و الكهربائية، في ظرف 7 أشهر على مستوى إقليم المديرية عبر بلديات أولاد رحمون، الخروب، عين عبيد، ابن باديس و عين اسمارة.
و أحصت المديرية حسب مديرها في الفترة الممتدة من بداية السنة إلى غاية شهر أوت، 169 اعتداء، منها 136 اعتداء على الشبكة الغازية، و 33 اعتداء على الشبكة الكهربائية، و تسببت هذه الاعتداءات عن انقطاعات في التموين على 8578 زبونا، كما كبدت سونلغاز علي منجلي، خسائر مادية قدرت بمليون و 300 ألف دينار جراء تلك الاعتداءات، حسب مسؤول المديرية.
و أضاف المدير، أن الاعتداءات تسببت أيضا في اهتراء الشبكات، مضيفا أنه تم تسجيل عدة اعتداءات في نفس المكان، رغم مختلف الحملات التحسيسية لتوعية الزبائن و المقاولات بضرورة إبلاغ مصالح المديرية بانطلاق الأشغال من أجل المرافقة و معاينة مخططات الشبكات.
و سجلت المديرية 136 اعتداء على المنشآت الغازية، حيث تصدرت بلدية أولاد رحمون بـ 32 اعتداء، ومقاطعة علي منجلي بـ25 اعتداء، و حلت المقاولات العمومية و الخاصة في صدارة المعتدين، مسجلة 88 اعتداء، و قام المواطنون بـ26 اعتداء و 11 من طرف مجهولين، أما بخصوص الاعتداءات على الشبكة الكهربائية، فقد حلت علي منجلي في الصدارة بـ26 اعتداء.
و أشار المتحدث، إلى تسجيل عدة اعتداءات من طرف مواطنين، قاموا بأشغال الحفر بمحاذاة الشبكات خلال عطل نهاية الأسبوع و قبل صلاة الجمعة و دون إعلام مصالح المديرية، و هنا يكمن الخطر على المعتدين نفسه بالدرجة الأولى، حسب المدير.
حاتم / ب

الرجوع إلى الأعلى