كبدت الاعتداءات على شبكات الغاز والكهرباء مديرية التوزيع لناحية قسنطينة لشركة «سونلغاز» خسائر بأكثـر من مليار و200 مليون سنتيم منذ بداية السنة الجارية، حيث تسببت فيها مؤسسات وأفراد، فضلا عن حالات سرقة النحاس والبناء على الشبكة، في حين تسببت في تذبذب التزويد عن آلاف المواطنين.
وأورد بيان صادر عن مديرية التوزيع لناحية قسنطينة التابعة للشركة الجزائرية للكهرباء والغاز، التي تشرف على بلديات قسنطينة وحامة بوزيان وديدوش مراد وزيغود يوسف وبني حميدان ومسعود بوجريو وابن زياد، تسجيل اعتداءات متكررة على الشبكة الكهربائية والغازية منذ جانفي 2023 إلى غاية اليوم، ما كبد المؤسسة خسائر معتبرة، حيث أحصت 201 اعتداء مباشرة على الشبكة الغازية، من بينها 125 اعتداء من مؤسسات عمومية وخاصة خلال القيام بالأشغال، كما أشارت المؤسسة في البيان إلى أن أغلب الاعتداءات تأتي من المؤسسات الخاصة بسبب عدم استعانتها بمخططات «سونلغاز»، ما أدى لقطع التزويد عن 1341 زبونا في فترات مختلفة وكبد خسائر بقيمة 500 مليون سنتيم.
وسجلت المؤسسة أيضا 54 اعتداء من قبل الأفراد، ما تسبب في تذبذب التزويد بالغاز عن 189 زبونا مع خسائر مقدرة بحوالي 100 مليون سنتيم، بينما وقعت حالات الاعتداء على الشبكة في جميع البلديات التي تشرف عليها المديرية. وعرف نشاط المديرية منذ بداية السنة تسجيل 21 محاولة لسرقة النحاس ما تسبب بقطع التزويد بالغاز عن 40 أسرة وكبد المؤسسة خسائر بقيمة 21 مليون سنتيم، فيما أحصت 51 اعتداء مباشرا بالبناء فوق الشبكة الغازية، أحيلت ملفات 25 منها إلى العدالة، فيما قامت المصالح التقنية بالدراسات لتحويل الشبكة مع تحمل المستحقات من قبل المعنيين بها في باقي الملفات.
أما بخصوص الاعتداءات على الشبكة الكهربائية، فقد أحصت المديرية 41 اعتداء تسببت في تذبذب التزويد عن أكثـر من 15 ألف زبون خلال فترات مختلفة، على رأسها اعتداء من قبل مؤسسات عمومية أثناء الأشغال المنجزة على مستوى شارع طاطاش بلقاسم بوسط المدينة، ما أدى لقطع الكهرباء عن حي القصبة وأجزاء من وسط المدينة وحي «الشارع»، كما سجلت 6 اعتداءات متكررة في الموقع المذكورة، لتتدخل مصالح «سونلغاز» لبعث التزويد على عاتق المديرية بقيمة 600 مليون سنتيم.
سامي .ح

الرجوع إلى الأعلى