أوقفت عناصر الشرطة بعلي منجلي امرأة يشتبه قيامها بقيادة عصابة مختصة تزوير وطرح للتداول نقود مزورة على مستوى مركز تجاري معروف.

وبحسب بيان لخلية الاتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية قسنطينة، فإن مصالح الشرطة فتحت تحقيقا حول طرح للتداول عملة مزورة من فئة ألفي دينار على مستوى مركز تجاري معروف بعلي منجلي، وقد مكنت التحريات من تحديد هوية امرأة تقوم بالتسوق على مستوى ذات المرفق مستغلة الأوراق المزورة.

وعند توقيف المشتبه بها عُثر بحوزتها على مبلغ 20.000 دج من أوراق نقدية فئة 2000 دج محل شبهة و كذا مبلغ اخر من مختلف الفئات النقدية قدر بـ 6000 دج، كما تم استرجاع مبلغ 18.000 لدى بعض التجار بنفس المركز، و بعرض المبالغ على الخبرة تبين أن 18 ورقة من فئة 2000 دج مزورة أي بمجموع 36000 دج.

و   مواصلة في التحقيق و باستغلال المعلومات المتحصل عليها ، تم تحديد هوية شركاء المشتبه فيها و البالغ عددهم 03 أشخاص من بينهم امرأة أخرى علما وأن أعمارهم تتراوح بين 29 و41 سنة.

عقب انتهاء التحقيق تم تقديم المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الخروب عن قضية تكوين جمعية أشرار بغرض ارتكاب جناية ، توزيع و طرح أوراق نقدية مزورة ذات سعر قانوني للتداول عن قصد بالإقليم الوطني ، عدم التبليغ عن جناية.

الرجوع إلى الأعلى