فعلت أمس، مصالح الحماية المدنية لولاية قسنطينة، مخططات تنظيم النجدة لكل من بلديتي ابن زياد ومسعود بوجريو، بتجسيد تمرين تجريبي يحاكي حدوث فيضان و آخر يتمثل في انزلاق التربة، تزامنا مع تهاطل أمطار غزيرة على الولاية في الأيام القليلة الماضية.
و فعلت وحدات الحماية المدنية بقسنطينة، مخططات النجدة في حالة حدوث أخطار ببلديتي ابن زياد ومسعود بوجريو، وفضلت الجهة المعنية أن تجري تمرين تجريبي بمشاركة أعوانها يحاكي حدوث فيضانات بقرية حسناوي في ابن زياد، و كذا انزلاق للتربة بمسعود بوجريو، وهما الخطران الأكثر حدوثا في الفترة الحالية، خاصة بعد تردي أحوال الطقس وتهاطل أمطار غزيرة بنسب مرتفعة في فترة زمنية قصيرة.
و حسب التمرين التجريبي فقد تسببت الكارثتان في تسجيل خسائر بشرية ومادية معتبرة، استدعت تسخير مختلف وسائل مقاييس التدخل المعنية حسب ما تتضمنه المخططات لأجل التكفل بكل جانب من جوانب الكارثة وتسييرها، و أظهرت صور المحاكاة استعمال أعوان الحماية المدنية للكلاب المدربة و الحبال، مع مشاركة مجموعة من الغطاسين.
و أجريت العملية بالتنسيق بين وحدات الحماية المدنية لولاية قسنطينة، و تحت إشراف رئيسي المجلس الشعبي لبلدية ابن زياد و لبلدية مسعود بوجريو و الأمين العام لدائرة ابن زياد ، بحضور جميع مسؤولي المقاييس المعنية للبلديتين.
حاتم / ب

الرجوع إلى الأعلى