شرعت بلدية الخروب بقسنطينة، في عملية إزالة اللوحات الإشهارية غير المرخصة، بالمقاطعة الإدارية علي منجلي، بعد أن تفشت ظاهرة وضع لوحات إشهارية بطريقة غير قانونية في السنوات القليلة الماضية.
و قام عمال مؤسسة التسيير الحضري لعلي منجلي «إيغيفام»، بإزالة اللوحات الإشهارية المنصبة بطريقة غير قانونية، حيث قام أصحابها بتعليقها على أعمدة الإنارة العمومية، وكذا بواجهات رئيسية دون الحصول على رخصة من طرف بلدية الخروب، خاصة وأن القوانين تنص على دفع قيمة مالية مقابل استغلال مكان أو مساحة داخل إقليم كل بلدية.
وشملت العملية أمس، الواجهات والأعمدة الواقعة في المحاور الرئيسية على غرار الطريق الرئيسي الممتد من مدخل المدينة و تحديدا حي «الاستقلال» ثم «الفيرمة» ثم «كوسيدار» و «جيكو» باتجاه محور الدوران المحاذي للعيادة متعددة الخدمات بن قادري حسين، كما تجسدت في عدة وحدات جوارية على غرار 5 و 6 و 9 و 20، على أن تشمل كل الوحدات في علي منجلي خلال الأيام القليلة القادمة.و تمثلت أغلب اللوحات التي تم إزالتها، والتي كانت عبارة عن لوحات حديدية ملونة و مكتوب عليها اسم محل تجاري أو مركز تجاري، أو طبيب أو محامي أو مؤسسة تأمينات، و هي طريقة يعمل خلالها المعنيين بالإشهار لأنفسهم مجانا و بطريقة غير قانونية، و تلزم بلدية الخروب أي جهة ترغب في استغلال مساحة ما أو عمود كهربائي لوضع لوحة إشهارية بتسديد مبلغ مالي حتى تكون العملية مرخصة.
و أظهرت صور نشرتها الصفحة الرسمية لبلدية الخروب، عمال مؤسسة «إيغيفام» و هم يزيلون لوحات خاصة بدور حضانة و روضات أطفال و مدارس خاصة، أطباء عامون و مختصون، بياطرة، مكتبات، موزعين لزيوت محركات السيارات، موثقين، مدارس تعليم السياقة، تركيب و تصليح أجهزة التبريد و المكيفات و كذا مبردات السيارات،  ومحلات تجارية و غيرها.
حاتم / ب

الرجوع إلى الأعلى