تقترب بلدية الخروب في قسنطينة، من ربط 15 مسكنا بمادة الغاز الطبيعي بمنطقة بلحرش التابعة إداريا إلى المقاطعة الإدارية علي منجلي، بعد الاقتراب من إنهاء عملية دراسة الملفات، ويأمل سكان هذه المنطقة تسريع الإجراءات من أجل الاستفادة من الغاز بعد ربط منازلهم قبل مدة بالكهرباء.
واشتكى سكان قرية بلحرش الواقعة بين بلديتي قسنطينة والخروب، من انعدام الغاز الطبيعي، رغم مطالبتهم بتوفير هذه المادة منذ سنوات، ويطالب المعنيون بتسريع الإجراءات الإدارية للاستفادة تزامنا مع فصل الشتاء وما يميزه من أجواء باردة، أثرت على العائلات القاطنة في تلك المنطقة، ويذكر أن بلحرش تابعة في التسيير للمقاطعة الإدارية علي منجلي وتحديدا المندوبية البلدية رغم 1.
وأكد المندوب البلدي، عزيز بشيري، أن بلدية الخروب تقترب من غلق مشروع تزويد منطقة بلحرش بمادة الغاز، موضحا أنه لم تتبق إلا إجراءات صغيرة قبل إنهاء عملية دراسة الملفات ومنها الشروع في ربط السكنات، موضحا أن المنطقة مزودة بنسبة كبيرة بالغاز ولم يتبق حسبه إلا حوالي 15 مسكنا، كما ذكر أن القرية استفادت سابقا من عملية الربط بالكهرباء، مؤكدا أن كل السكنات مزودة بها حاليا.
 حاتم/ ب

الرجوع إلى الأعلى