تم خلال الحركة الواسعة المجراة في سلك رؤساء الدوائر بالولايات، تحويل رئيسي دائرة بقسنطينة إلى ولايات أخرى مع تعيين مسؤول على رأس دائرة عين سمارة لأول مرة منذ ترقيتها في سنة 2018.
وفي إطار الحركة التي أجراها رئيس الجمهورية في سلك رؤساء الدوائر، فقد علمنا من مصدر مسؤول من الولاية، أنه وعلى مستوى ولاية قسنطينة، تم تحويل رئيس دائرة الخروب خلفاوي حميد إلى ولاية بومرداس، وعُين محله رئيس دائرة بوقادير بولاية الشلف، كما تم تعيين رئيس دائرة عين عبيد عبد الوهاب بركان على رأس دائرة قسنطينة، التي عين رئيسها أمينا عام لولاية غرداية في تغيير سابق.
وتم أيضا تحويل رئيس بلدية ابن زياد إلى ولاية غليزان، فيما تم لأول مرة تعيين رئيس دائرة لعين سمارة، التي ارتقت إلى دائرة في سنة 2018، لكنها ظلت دون رئيس رغم صدور قرار الارتقاء في العدد رقم 72 من الجريدة الرسمية الذي يقضي بإدراجها ضمن قائمة البلديات التي ينشطها رئيس دائرة، بعد أن كانت تابعة لدائرة الخروب.
وجاء في المرسوم التنفيذي رقم 18-302 المؤرخ في 4 ديسمبر 2018، والمعدل والمتمم للمرسوم التنفيذي رقم 91-306 الذي يحدد قائمة البلديات التي ينشطها رئيس دائرة، أن الوزير الأول أقر فصل عين سمارة عن دائرة الخروب، لتتحول إلى بلدية ينشطها رئيس دائرة، لكنها ظلت تحت تسيير دائرة الخروب التي تتبعها بلديتا الخروب وأولاد رحمون، علما أن عين سمارة أضحت من بين أكبر التجمعات العمرانية بالولاية وتُسير إداريا جزءا من المقاطعة الإدارية علي منجلي.                                 ل/ق

الرجوع إلى الأعلى