تنطلق نهار اليوم في بلدية أولاد رحمون بولاية قسنطينة، عملية تجهيز دار الحضانة البلدية لاستغلالها ابتداء من الأسبوع القادم كوحدة للصحة الجوارية، وذلك بعد نقل العتاد الطبي من المقر القديم الذي سوف يخضع لعملية ترميم واسعة.
مدير الوحدات الصحية بالخروب صرح للنصر نهار أمس أن السلطات المحلية في بلدية أولاد رحمون وافقت على إعارة دار الحضانة البلدية لاستعمالها مقرا مؤقتا للوحدة الجوارية للصحة العمومية من أجل تقديم خدمات صحية في ظروف حسنة، وأكد أنه بالتنسيق مع البلدية تمت نهار أمس عملية تنظيف واسعة للمقر مع إصلاح زجاج النوافذ، ليشرع نهار اليوم في نقل مختلف التجهيزات الطبية والمكتبية، على أن يبدأ المقر الجديد في استقبال المواطنين ابتداء من الأسبوع القادم، وذلك لإفساح الطريق أمام صيانة وترميم المقر.
وللعلم فإن المقر القديم يشهد تسرب مياه الأمطار من الأسقف منذ سنوات، وكثيرا ما يتسبب ذلك في تعطيل العمل داخله وخصوصا ببعض الأقسام كما هو الشأن بمصلحة طب الأسنان أثناء تساقط الأمطار، وقد استفاد من مشروع ترميم منذ سنوات لكنه لم ينطلق بعد.
 ص. رضوان

الرجوع إلى الأعلى