PUBANNASR PUBANNASR
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

قسنطينة

نشــر قــائمــــة الـمستفيـديـن من 2500 سكـن قريبــــا
كشف رئيس دائرة قسنطينة، أمس، أن القائمة الخاصة بـ 2500 مستفيد من السكن الاجتماعي ستنشر خلال وقت قريب، مضيفا بأن سنة 2019 ستشهد الانتهاء من توزيع السكنات على جميع حاملي الاستفادات المسبقة، كما أكد بأن من لم يسكن من المرحلين إلى 3 آلاف شقة بماسينيسا مؤخرا، قبل نهاية جوان المقبل، ستنزع منه الاستفادة الخاصة به.
و خلال استضافته عبر الإذاعة الوطنية من قسنطينة، أكد السيد عز الدين عنتري، أن القائمة الخاصة بـ 2500 مستفيد من السكن الاجتماعي ستنشر في القريب، موضحا بأن العمل جار على وضع آخر الرتوشات لضبطها، و قال بأنها تخص المواطنين الحائزين على شهادات استفادة مسبقة، الذين أودعوا ملفاتهم بين سنتي 1990 و 2004، و أن المبدأ العام في اختيارهم، تمثل في احترام الإيداع التسلسلي للملفات، و كذلك الأولويات، أي الحالة الاجتماعية و الوضعية السكنية، فالدراسة تمت، حسب رئيس الدائرة، من طرف لجنة قامت بمراعاة ظروف كل عائلة، و كانت جد معمقة، و أكد المتحدث بأن المستفيدين ضمن هذه القائمة سيوجهون إلى التوسعة الغربية بعلي منجلي أو ماسينيسا بالخروب.
و قال السيد عنتري بأنه و بعد نشر قائمة 2500، سيتبقى 2500 مواطن يحوزون على استفادات مسبقة، ضمن الأشخاص الذين أودعوا ملفاتهم بين 1990 و 2004، حيث أن التحقيقات ستشملهم أيضا، قبل نشر القائمة الخاصة بهم، موضحا بأن شرط الأجر لن يمسهم، كما أوضح بأن سنة 2019 ستشهد الانتهاء من توزيع السكن على حاملي الشهادات المسبقة، مؤكدا بأن البرنامج الذي سيجهز أولا سيوجهون إليه.
و فيما يخص عمليات إعادة الإسكان المستأنفة خلال الأيام الأخيرة، قال رئيس الدائرة بأنها تكميلية لترحيلات كانت أجريت خلال سنتي 2016 و 2017، و مست قاطني السكن الهش و كذا الحالات الاجتماعية، و كذلك مواطنين بجيوب قصديرية، استفادوا من السكن الاجتماعي و دفعوا حقوق الإيجار، أما بخصوص بعض المواقع التي يشتكي قاطنوها من عدم ترحيلهم، ضمن من رحلوا سنتي 2016 و 2017، على غرار مزرعة جيرار و أرض حملاتي و باب القنطرة، فقال رئيس الدائرة، بأنهم يوجدون ضمن مواطنين أودعوا 800 طعن على مستوى مصالح الدائرة و الولاية، حيث سيتم دراسة ملفاتهم جميعا، و حتى من يملك وصل إحصاء فقط، ستشمله عملية الدراسة، حسب ذات المتحدث.
و قال السيد عنتري، بأن كل مواطن يملك وصل تسديد سيرحل إلى سكنه، لكن حسب الأولوية و حسب جاهزية السكنات، خاصة التهيئة الخارجية، و بخصوص قاطني المدينة القديمة، فأكد بأن عدد السكنات الموجهة لهم يصل إلى 3035، كما أن هناك 629 وحدة موجهة لفائدة سكان مواقع الانزلاقات، و 127 لقاطني البيوت القصديرية المحصية، بالإضافة إلى  153 شقة هي نصيب من يعيشون في السطوح بالسيلوك، و قال بأن كل هذا البرنامج موجود و سكناته متوفرة.
و  فيما يخص 1762 وحدة بالتوسعة الغربية 20 بعلي منجلي، و الخاصة بالمدينة القديمة، فقال المسؤول بأنها ستوزع قبل أو خلال أو بعد شهر رمضان المقبل، و حذر أيضا المواطنين المستفيدين مؤخرا من عملية الترحيل إلى 3 آلاف سكن بماسينيسا، بأن كل مستفيد لا يشغل سكنه قبل نهاية شهر جوان المقبل، ستُسحب استفادته.
و قال رئيس الدائرة بأن عملية تطهير الاستفادات المسبقة ستكون خلال جوان المقبل، ليتم الشروع بعد ذلك في تطهير الملفات التي تم إيداعها بين سنتي 2004 و 2018، و التي ستشمل، حسبه، العديد من الأحياء الهشة و كذا الحالات الاجتماعية، على غرار قاطني أحياء عوينة الفول و قايدي و الباردة و مسكين و جاب الله و غيرها.
عبد الرزاق.م