PUBANNASR PUBANNASR
السبت 26 ماي 2018

في عملية يشرف عليها وزير الداخلية: توزيع أزيد من 1700 سكن اجتماعي يوم 8 ماي بقسنطينة


يقوم وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة الإقليمية، نور الدين بدوي، في الثامن ماي المقبل، بزيارة عمل إلى ولاية قسنطينة، يُرتقب أن تشهد توزيع حصة 1762 سكنا اجتماعيا الموجهة لقاطني المدينة القديمة، فيما تم إيفاد إطارات من وزارة السكن و العمران و المدينة، إلى الولاية مؤخرا، قصد العمل على الإسراع في وتيرة إنجاز شقق عدل 2 المبرمج تسليمها لأصحابها قبل نهاية السنة.
و تعكف السلطات المحلية على التحضير للزيارة المرتقبة لوزير الداخلية، و التي ينتظر أن تشهد تدشين و تفقد بعض المرافق التابعة لدائرته الوزارية، بينها مندوبية علي منجلي 2 التي تم إنشاؤها بمدينة تعرف بكثافتها السكانية المرتفعة و سبق لبدوي أن أعلن عن إجراءات لمراجعة تنظيمها الإداري إلى جانب استحداث مؤسسات عمومية ولائية، تعنى بمجالات الإنارة العمومية وصيانة الطرقات وجمع النفايات، بهذا التجمع السكاني الضخم الذي يقارب تعداده نصف مليون نسمة، يشتكي «الأميار» المتعاقبون على الخروب من مصادفة عراقيل في استيعاب احتياجاتها.
و علمت النصر من مصادر رسمية متطابقة، أن زيارة بدوي التي تتزامن مع الاحتفالات بالذكرى المخلدة لمجازر 8 ماي 1945، ستعرف توزيع المفاتيح على العائلات المدرجة ضمن حصة 1762 سكنا عموميا إيجاريا الواقعة بتوسعة الوحدة الجوارية 20 بعلي منجلي، و ذلك لفائدة قاطني المدينة القديمة ممن سبق لهم أن حصلوا على مقررات الاستفادة، علما أن والي قسنطينة عبد السميع سعيدون، كان قد صرح عشية تسليم مفاتيح سكنات اجتماعية لـ 3 آلاف عائلة، أن 1326 أسرة من الخروب أجريت القرعة في شأنها مؤخرا، إضافة إلى 1762 تقطن في المدينة القديمة من بين 3 آلاف أسرة مستفيدة، سوف ترحل إلى سكناتها الجديدة بعلي منجلي قبل شهر رمضان المقبل أو خلاله.
أما فيما يتعلق بملف عدل 2، فقد أورد بيان صادر عن مصالح ولاية قسنطينة، أن المدير العام للسكن و المدير العام للتجهيزات بوزارة السكن و العمران، قد حلا بقسنطينة يوم الخميس الماضي، أين كان لهما لقاء مع الوالي بمقر الديوان و خرجة ميدانية لمشروع 2150 وحدة سكنية بالتوسعة الغربية في المدينة الجديدة علي منجلي و مشروع 6000 شقة بالرتبة ببلدية ديدوش مراد.
و جاء في البيان أن الزيارة تهدف إلى دفع حركية التهيئة على مستوى المشروعين و تحضير جزء منها لتوزيعها على مستحقيها، كما تم، وفقا للمصدر ذاته، اتخاذ جملة من الإجراءات لتدعيم المشاريع بأغلفة مالية إضافية، قصد تهيئة السكنات الجاهزة للتوزيع .
و في هذا الشأن قال مدير السكن و التجهيزات العمومية فخار مسعود في اتصال بالنصر يوم أمس، إن الزيارة أثمرت ببعث عمليات الربط بالشبكات الرئيسية و الثانوية، التي أكد أنها ستنطلق «قريبا» على مستوى 2150 شقة عدل 2 بالتوسعة الغربية لعلي منجلي، غير مستبعد أن تكون آخر شهر أفريل الحالي، ما سوف يسمح بتوزيع هذه السكنات في نهاية هذا العام.
أما بالنسبة لموقع الرتبة، فذكر المسؤول أن عدد سكنات عدل 2 التي ستستلم نهاية هذا العام أو بداية السنة المقبلة، سيكون بين 2000 و 3000 وحدة، مطمئنا في هذا الخصوص بأن المناقصة الوطنية الخاصة بالتهيئة الخارجية و الشبكات قد أطلقت قبل أيام، و جاء في المناقصة التي اطلعت عليها النصر، أن الأشغال تخص إنجاز الطرق و الشبكات الأولية و الثانوية و كذلك تهيئة المحلات التجارية الواقعة أسفل العمارات، حيث قُدِّم الثاني من شهر ماي المقبل، كآخر أجل للراغبين في المشاركة فيها، على أن تُعرف المؤسسة الخاصة أو العمومية الفائزة فيها، على الساعة الثانية زوالا من نفس اليوم الذي حدد كآخر أجل، و ذلك على مستوى مقر المديرية الجهوية لوكالة تحسين السكن و تطويره بعلي منجلي.                       
ياسمين.ب