طالب قاطنو السكنات الريفية بحي البلدية بزريبة الوادي شرق بسكرة، من السلطات المحلية، بربط سكناتهم بالغاز الطبيعي و تخليصهم من معاناة عمرت لسنوات طويلة في ظل الحاجة الماسة لهذه المادة الحيوية، التي أصبحت الهاجس الأكبر لدى السكان بسبب معاناتهم مع قارورات غاز البوتان.
ممثلون عن سكان الحي و في اتصالهم  بالنصر، استنكروا عدم استفادة حيهم من مشاريع توصيل الغاز الطبيعي، رغم أنهم كانوا قد تلقوا وعودا من المصالح المختصة لتزويدهم بهذه المادة الحيوية، إلا أن الأمور ظلت تراوح مكانها رغم معاناتهم الكبيرة نتيجة لغياب الغاز الطبيعي، خاصة في فصل الشتاء الذي تزداد الحاجة الماسة إليه.
و ما أثار حفيظة المعنيين، هو استفادة سكان باقي الأحياء بالبلدية المذكورة من ذات الطاقة واستثنائهم منها بالرغم من أن القناة الرئيسية التي تزود بقية السكان تمر بالقرب من حيهم على بعد 50م فقط، ما دفعهم إلى مناشدة جميع الصالح المعنية بالتدخل في أقرب وقت ممكن لرفع الغبن عنهم، خاصة و أن المنطقة معروفة ببرودتها الشديدة شتاء، الأمر الذي يصعب من عملية تزويدهم بقارورات غاز البوتان.
وأمام هذه الوضعية، طالب السكان المحرومون من السلطات المحلية و المديرية الوصية، بالتكفل الأمثل بانشغالهم وتجسيد وعودهم السابقة و تطبيقها على أرض الواقع.
و بحسب مصادر من بلدية زريبة الوادي، فإن هذه الأخيرة راسلت المديرية المعنية لإدراج السكنات ضمن المشاريع الخاصة ببرنامج توسيع و تعميم هذه المادة الطاقوية على العائلات المحرومة.
ع/بوسنة

الرجوع إلى الأعلى