PUBANNASR PUBANNASR
الإثنين 22 أفريل 2019

تبسة

يذبح زوجته و ابنته الرضيعة ثم ينتحر
اهتزت، ليلة أول أمس، مدينة الشريعة – 45 كلم إلى الجنوب الغربي من تبسة –على وقع جريمة بشعة، بطلها زوج قام بذبح زوجته و ابنته الرضيعة بدم بارد، قبل أن يضع حدا لحياته شنقا.
و كان خبر اكتشاف الجريمة سيتأخر لساعات و ربما إلى غاية صبيحة أمس، لولا محاولات شقيق الزوجة و اتصاله المتكرر هاتفيا بصهره و شقيقته و نظرا لعدم الرد على مكالماته، تم الاتصال بمصالح الشرطة بالشريعة و بعد اتخاذ كافة الإجراءات في هذا الشأن و إخطار وكيل الجمهورية، تنقلت عناصر من الشرطة العلمية رفقة مصالح الوحدة الثانوية للحماية المدنية إلى حي ناجي ناجي، أين عثـر على الزوج مشنوقا بحبل داخل فناء الدار في مشهد مؤلم و مروع، فيما عثـر على الزوجة و رضيعتها ذات الـ6 أشهر مذبوحتين بإحدى الغرف،  و قامت عناصر الحماية المدنية بعدها بتحويل جثة الزوج ذي 33 سنة و الزوجة 30 سنة و الرضيعة 6 أشهر، إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة العمومية الإستشفائية محمد الشبوكي بالشريعة، فيما ينتظر أن تشيع جثامين الضحايا إلى مثواها الأخير، بعد إخضاعها للتشريح بالمستشفى ذاته، مع العلم أن رحيل هذه العائلة دون سابق إنذار، كان مؤلما للمقربين، كما كان رحيلهم دفعة واحدة و بهذه الطريقة أكثـر إيلاما.
إلى ذلك باشرت مصالح الشرطة العلمية من جهتها التحقيق في هذه الجريمة النكراء و من المنتظر أن يحدد هذا التحقيق ملابساتها و دوافعها التي تبقى غامضة و غير مفهومة لحد الآن، علما أن رب العائلة يقطن بمسكن الوالد و قد تزوج منذ أزيد من عام و هو يعاني من البطالة و من ظروف اجتماعية صعبة، حسب المقربين، كما ستجيب التحقيقات المعمقة للشرطة في ما إذا كان الجاني تحت وقع المخدرات أم لا.
ج/س