تحقيقات مع رئيسي بلدية القل السابق و الحالي
 باشرت، أمس، مصالح الأمن بدائرة القل في ولاية سكيكدة، تحقيقات موسعة مع رئيسي بلدية القل السابق (خ.س) و الحالي (ج.د.غ)، رفقة عضو بلجنة الصفقات و تجار و مقاولين في قضايا فساد و سوء تسيير، حسب ما علم من مصادر عليمة. القضية طفت إلى السطح إثر رسالة مجهولة وردت إلى الجهات القضائية، تفيد بأن رئيس البلدية السابق المنتمي لحزب جيل جديد ثم التجمع الوطني الديمقراطي و “المير” الحالي المنتمي للأفلان، قاما بإبرام صفقات مع تجار ببلديتي القل و الشرايع، لتمويل البلدية بمواد الصيانة بطريقة مخالفة للقوانين المعمول بها في مجال الاستشارات و ذلك في الفترة الممتدة بين 2017 إلى 2019.
هذا و شرعت مصالح الأمن في استدعاء المعنيين بالأمر للاستماع إلى أقوالهم، على أن تتم إحالة القضية بعد انتهاء التحقيقات على الجهات القضائية.
كمال واسطة

الرجوع إلى الأعلى