شرعت المفتشية البيطرية بولاية سوق أهراس في إجراء تحقيق وبائي حول مرض طاعون المجترات الصغيرة لدى الأغنام والماعز, حسب ما أفاد به   مسؤول ذات المفتشية, أحمد مقيطع.
 وأوضح السيد مقيطع,   أن هذا التحقيق يندرج في إطار الاستراتيجية الوطنية التي أعدتها وزارة الفلاحة والتنمية الريفية بالتنسيق مع المنظمة العالمية لمحاربة الأوبئة, مضيفا بأن هذه العملية تتمثل في مرحلتها الأولى في أخذ عينات على مستوى بلديتي أم لعظايم وبئر بوحوش.
وأشار إلى أن هذه العملية ستتواصل إلى غاية 23 سبتمبر الجاري لتشمل 10 مزارع فلاحية تؤخذ من كل مزرعة 5 عينات من الدم للأغنام والماعز قبل إرسالها إلى المخبر الجهوي للبيطرة بولاية الطارف المجاورة.
 ويهدف هذا التحقيق الوبائي أساسا إلى معرفة المناطق التي قد تعد بؤرة عبر البلديات الـ26 التي تعدها هذه الولاية الحدودية وكذا تقييم نسبة انتشار هذا المرض الفيروسي عند صغار المجترات الصغيرة, التي تتراوح أعمارها ما بين 3 إلى 6 أشهر والتي لم تخضع مسبقا إلى عملية التلقيح, وفق ما ذكره المصدر.
 وحسب ذات المسؤول, فإن وباء طاعون المجترات الصغيرة أدى خلال السنتين الأخيرتين بولاية سوق أهراس إلى نفوق أزيد من 5 آلاف رأس من الأغنام, مضيفا بأن مصالح البيطرة بالولاية قامت بعديد عمليات التوعية استهدفت مربي المواشي حول أضرار وباء طاعون المجترات الصغيرة.
واستنادا لذات المصدر, فبعد استكمال أخذ العينات عبر جميع بلديات الولاية سيشرع خلال شهر أكتوبر ونوفمبر المقبلين في عملية تلقيح واسعة ستشمل صغار الأغنام التي لم تخضع للتلقيح خلال الموسم الماضي.           وأج

الرجوع إلى الأعلى