علم، أمس، بأن مديرية التربية لولاية أم البواقي، قررت خلال الأيام القليلة المنقضية، غلق متوسطة زرارة صالح بعين البيضاء، بسبب ظهور بؤرة لفيروس كورونا، نتيجة لإصابة الطاقم الإداري بالمؤسسة التربوية يتقدمه مدير المؤسسة.
و يرتقب أن تعود الدراسة إلى ما كانت عليه في الأيام المنقضية، بعد أن يتم إخضاع المؤسسة ومرافقها للتعقيم، على أمل موافقة اللجنة الطبية الولائية على عودتها للعمل.
رئيس مصلحة المنازعات بمديرية التربية والمكلف بخلية الإعلام الأستاذ عاشور دمان دبيح، أوضح للنصر بأن الحالات المسجلة للإصابة بالفيروس وصلت لـ6 حالات، مست 3 إداريين و3 تربويين ومن بين المصابين مدير المؤسسة و يتواجد المصابون جميعهم في الحجر الصحي ويخضعون للعلاج والمؤسسة التربوية تم غلقها لأسبوع لتخضع للتعقيم، على أمل أن يتم فتحها خلال الأيام القادمة لتعود الدراسة لطبيعتها.
وذلك بعد التعقيم واتخاذ التدابير الصحية اللازمة، ويكون فتح المؤسسة بموجب القرار الذي ستصدره اللجنة الطبية الولائية المشتركة التي يرأسها والي أم البواقي.
وكانت ولاية أم البواقي، قد شهدت في غضون الأسابيع القليلة المنقضية، غلق 4 ابتدائيات لنحو 4 أيام أين علقت بها الدراسة ثم استؤنفت، بينها 3 مؤسسات بمدينة أم البواقي ومؤسسة بقصر الصبيحي، إضافة إلى غلق متوسطة بلعابد محمد الجيلالي بعين مليلة لنحو يومين أو 3 أيام.
أما بخصوص التدابير الصحية الوقائية، فقد أشار المتحدث، إلى أنها محترمة إلى حد كبير والبروتوكول الصحي مفعل في جميع المؤسسات التعليمية، لا سيما بعد المنحة المالية التي رصدتها وزارة التربية الوطنية لفائدة الابتدائيات والمقدرة بمبلغ 5 ملايين سنتيم لكل ابتدائية وكذا لكل مؤسسات التعليم الثانوي والمتوسط، وفي المقابل يسهر مدير التربية على متابعة مدى تفعيل البروتوكول الصحي بصفة شخصية، في ظل التقارير اليومية المرسلة للوزارة الوصية والسلطات المحلية التي تتضمن عرض حال عن مدى تجسيد البروتوكول الصحي.
أحمد ذيب

الرجوع إلى الأعلى