ذكر مصدر من مديرية توزيع الكهرباء و الغاز لولاية بسكرة، أنه سيتم وضع 4 محولات كهربائية مغذية بطاقة 60/30/10 كيلو فولط، حيز الخدمة خلال الأيام القليلة المقبلة، لتحسين عملية التموين.
المحولات موزعة على مناطق بئر زعبوب بالعالية و المنطقة الغربية بعاصمة الولاية و آخران بكل من الدوسن و سيدي خالد في ولاية أولاد جلال.
و أوضح المصدر في حديثه للنصر، بأن ذات المشاريع من شأنها أن تضمن تحسين الخدمات و تخفيف حدة انخفاض التيار، كما أنها تضمن توسيع الشبكة لتشمل الأحياء السكنية الجديدة في ظل مساعي إيجاد حل لمشكلة انخفاض الضغط الكهربائي. وعملا على تحسين نوعية الخدمات، يضيف المتحدث، قامت مصالح الشركة بتجسيد مجموعة من البرامج، من خلال إنجاز عدة مراكز و محولات دخلت معظمها حيز الخدمة بعد أن حظيت الولاية بمشاريع هامة في مجال الطاقة الكهربائية، من خلال تحسين نوعية التيار.
كما ذكر المصدر، أن مشكلة الديون التي تعاني منها الشركة، تشكل عائقا كبيرا في سبيل تحسين نوعية الخدمة لجميع الزبائن من حيث الربط بالطاقتين الكهربائية و الغازية أو من خلال تحسين و عصرنة فضاءات الاستقبال بالوكالات التجارية و خلق أخرى جديدة.
حيث أكد في السياق، على أن مجموع الديون المترتبة على الزبائن، ارتفعت بشكل محسوس مقارنة بسنوات سابقة، حيث بلغت ما يقارب 446 مليار سنتيم، مرجعا السبب إلى تهاون المواطن في تسديد ما عليه من ديون تجاه الشركة المعنية، مشيرا إلى أنه و رغم المجهودات التي بذلت في سبيل تسهيل عمليات التحصيل من خلال تنويع طرق التسديد سواء في الوكالات التجارية و الصناديق التابعة لها أو عن طريق الأعوان التجاريين و كذا عن طريق البريد أو التسديد الإلكتروني، إلا أن هذه الديون مازالت مشكلا عويصا تواجهه الشركة لتحقيق أهدافها الرامية أساسا لضمان النوعية و الاستمرارية في تزويد المواطن بالطاقتين، حيث وصل الحد في هذا المجال، حسبه، إلى عدم قطع التيار عن الزبائن الذين تأخروا في دفع المستحقات.
و في ذات السياق، دعا محدثنا الزبائن إلى ضرورة الترشيد في استهلاك الكهرباء و ذلك بالموازاة مع الحملات التحسيسية التي تقوم بها الشركة بالتعاون مع عديد الهيئات الفاعلة و الحركات الجمعوية، عقب تنصيب مكاتب خاصة بالتوعية تسمى بمكاتب الاستشارة و التوجيه على مستوى كافة الوكالات التجارية.
ع/بوسنة

الرجوع إلى الأعلى