سجلت محافظة الغابات بولاية تبسة، العشرات من المخالفات التي تنتهك النسيج الغابي، وقد حولت أغلب تلك القضايا، على الجهات القضائية للفصل فيها.
و استنادا للمكلفة بمكتب الشرطة الغابية، بمحافظة الغابات بتبسة، نور الهدى بن جوع، فإن سنة 2022، قد عرفت تحرير 94 محضر مخالفة غابية، أغلبها متعلق بالرعي العشوائي و غير الشرعي، داخل الممتلكات الغابية، فضلا عن نقل بعض المنتوجات دون الحصول على تراخيص من الإدارة المعنية.
و اللافت للانتباه أن أغلب تلك الانتهاكات، قد سجل ضد مجهولين، فيما تحتل بلديتا العوينات والماء الابيض، الصدارة من حيث عدد الجنح وعدد المخالفات التي تشمل كذلك البناء غير الشرعي داخل النسيج الغابي، و حيازة و غراسة الأشجار دون رخصة.
من جهة أخرى، وفي إطار استغلال واستصلاح الممتلكات الغابية، ذكرت رئيسة مكتب الجرد والتهيئة و المنتوجات الغابية، بمحافظة الغابات، شامي ريمة، أنه تمت الموافقة على إنشاء مشاتل متخصصة في إنتاج الشجيرات المثمرة و الغابية و العلفية، إذ تم اقتراح 7 محيطات بـ 5 بلديات، واستفاد كل معني من 5 هكتارات، لاستغلالها لمدة 20 سنة قابلة التجديد، حيث من المنتظر أن تدخل العملية حيز التجسيد، بعد الانتهاء من الإجراءات الإدارية والتقنية.
كما وافقت محافظة الغابات على أنشطة أخرى لتربية الحيوانات الصغيرة، كالنحل والدواجن والأرانب، فضلا عن رعاية التين الشوكي في مساحات كبيرة، وأشارت محدثتنا إلى أن هذه العمليات موجهة لتحسين الإطار المعيشي للساكنة، وللشباب العاطل عن العمل الراغب في امتهان النشاط الفلاحي، من خريجي الجامعات ومراكز التكوين المهني، كما توجه للسكان المحاذين للغابات، الذين يملكون كفاءات في النشاط المراد ترقيته، وتكون لديهم مؤهلات مهنية و تقنية و إمكانات مادية مناسبة.
 الجموعي ساكر

الرجوع إلى الأعلى