خصصت مديرية الموارد المائية والري لولاية سطيف، غلافا ماليا بقيمة 25 مليار سنتيم، لمشروع إنجاز 10 كيلومترات من القنوات وخزانين كبيرين لمياه الشرب، بغرض تدعيم تزويد القطب الحضري الجديد عبيد علي، حي عين السفيهة، حي عين الطريق، والمنطقة الصناعية، وهو المشروع الذي يعتبر هاما جدا لسكان هذه المناطق التي تعاني من نقص في التزود بهذه المادة الحيوية الأساسية.
وصف رئيس مصلحة التوزيع على مستوى مديرية الموارد المائية، ناجي بن شريط، في تصريح للنصر أمس، هذا المشروع بالقطاعي الاستراتيجي، بالنظر إلى الإضافة الكبيرة التي سيقدمها، حيث تم تسجيله من أجل القضاء على تذبذب التزويد بمياه الشرب في الأحياء سابقة الذكر، خاصة حي عين الطريق الذي لطالما اشتكى قاطنوه من انقطاع تزويدهم بهذه المادة الحيوية لفترات معتبرة، ولحل المشكلة التي تطرح بدرجة أقل في حي عبيد علي والمنطقة الصناعية، وفي حي عين السفيهة على مستوى الترقيات العقارية المنجزة حديثا، مبررا وصفه للمشروع بالاستراتيجي على أساس أنه يضمن الربط بشبكة التزود بالمياه مستقبلا في منطقة التوسع العمراني بعين السفيهة، التي تمت المصادقة على مخطط شغل الأراضي الخاص بها قبل أشهر، موازاة مع شروع السلطات الولائية في تسليم رخص التجزئة والبناء بهذا الموقع، الذي يتضمن مخططه إنجاز مستشفى خاص، ترقيات عقارية، مركز تجاري وعديد المرافق التي تؤهله لأن يكون قطبا حضريا عصريا.
وأضاف المصدر، بأن نسبة تقدم الأشغال لإنجاز عشرة كيلومترات من القنوات ذات الأقطار المختلفة، بلغت 80 بالمائة، حيث تم الانتهاء من إنجاز ثمانية كيلومترات، في حين بلغت نسبة تقدم إنجاز الخزانين بسعة ثلاثة آلاف متر مكعب في كل منهما 30بالمائة، على مستوى حي عبيد علي وحي عين الطريق، حيث انطلقت بهما عملية صب الخرسانة منتصف هذا الأسبوع، علما أن مقاولة الإنجاز شرعت في أشغال المشروع مع نهاية شهر جويلية الماضي، مع تحديد الآجال التعاقدية لاستكماله في غضون عشرة أشهر، ما يعني دخول هذه الشبكة والخزانين حيز الخدمة في شهر ماي من السنة القادمة، موضحا بأن عملية الربط ستكون مع القناة الرئيسية لمشروع التحويلات الكبرى من سد الموان.
و يجدر الذكر بأن مديرية الموارد المائية والري لولاية سطيف، خصصت غلافا ماليا ضخما بقيمة 50 مليار سنتيم لتجديد 140 كيلومترا من القنوات مختلفة الأقطار عبر عشرة مراكز بإقليم الولاية، فيما دخل 45 نقبا جديدا حيز الخدمة منذ بداية سنة 2023، مع استهداف الوصول إلى 50 نقبا قبل نهايتها، قصد تحسين تزويد المواطنين بمياه الشرب عبر جل مناطق الولاية.
خ. ل

الرجوع إلى الأعلى