حلت بولاية خنشلة، لجنة وزارية، أمس، للوقوف ميدانيا على المشاريع المنجزة لفائدة 178 منطقة ظل عبر 20 بلدية، بمجموع 370 عملية تنموية في مختلف القطاعات والتي خصص لها مبلغ مالي إجمالي يقارب 495 مليار سنتيم، في إطار برنامج رئيس الجمهورية الرامي للقضاء على الفوارق التنموية بين المناطق وضمان وسائل العيش الكريم للمواطنين.
وعلمت النصر من مصدر مؤكد، أن اللجنة الوزارية مكونة من 4 مفتشين من وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، تقوم بخرجات ميدانية على مستوى كل البلديات التي استفادت من عمليات تنموية تجسيدا لبرنامج رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الخاص بمناطق الظل، للقضاء على الفوارق التنموية بين المناطق من خلال مشاريع لفك العزلة وتوفير ضروريات الحياة من هياكل التمدرس والمياه وكذلك الطاقة والنقل، حيث كانت الانطلاقة من بلديتي أولاد رشاش والمحمل، للتحقق من تجسيد المشاريع المسجلة ومدى التكفل بالاحتياجات والنقائص التي تم إحصاؤها من قبل، لتستمر الزيارة الميدانية لتشمل كل المناطق المعنية.
وأكد لنا المصدر، استفادة 178 منطقة ظل عبر 20 بلدية بولاية خنشلة، من 370 عملية ضمن برنامج مناطق الظل، بمبلغ مالي إجمالي يقارب 495 مليار سنتيم، خلال سنوات 2020 إلى 2022، لفائدة أزيد من 144 ألفا من الساكنة، موزعة على عدة قطاعات خاصة منها الحيوية المرتبطة بالحياة اليومية الساكنة، على غرار الموارد المائية، وتخص التزويد بالمياه الصالحة للشرب والصرف الصحي والأشغال العمومية، من خلال إنجاز طرقات وفتح مسالك جديدة في إطار فك العزلة وفي قطاع الطاقة التزويد بالكهرباء والغاز، مع تأهيل المؤسسات التربوية تحت إشراف مديرية التجهيزات العمومية وتوفير الإنارة العمومية بقطاع التعمير والبناء، بالإضافة إلى إنجاز وترميم قاعات العلاج وإنجاز ملاعب جوارية، حيث أن 99 بالمائة من برنامج مناطق الظل انتهى وتم استلام كل العمليات المنتهية.
ويعود سبب تأخر 1 بالمائة من العمليات جارية الإنجاز، إلى مشكل المعارضات الذي تسبب في تعطل كبير في الأشغال، كما تعمل اللجنة الوزارية المكلفة من وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، على الوقوف على العمليات المقترحة من السلطات الولائية، لاستدراك المناطق النائية التي لم تستفد من بعض المشاريع ذات الصلة بالإطار المعيشي للمواطن، للتكفل بانشغالات الساكنة وتنمية مناطق الولاية.                        كلتوم رابية

الرجوع إلى الأعلى