كشف مدير الطاقة والمناجم لولاية تبسة، أن نسبة الربط بالكهرباء عبر بلديات الولاية، بلغت 98.4 بالمائة، فيما قدرت نسبة الربط بالغاز الطبيعي 75.3 بالمائة، وتسعى السلطات المحلية جاهدة لتجسيد مختلف المشاريع، للوصول إلى أكبر حجم في التغطية، بعد أن تم تخصيص مبالغ مالية معتبرة لإنجاز مختلف الشبكات بالمناطق الريفية والحضرية.
وأكد المتحدث للنصر، أن الولاية استفادت من عديد المشاريع التنموية الهامة والتي أعطت ديناميكية لمختلف الأحياء بكل البلديات، خاصة وأن وضعية تبسة كانت متأخرة مقارنة بباقي الولايات وهو ما مكّن من بعث هذه المشاريع التي سمحت بتصدّر مراتب متقدمة في نسب الربط، حيث سجلت مديرية الطاقة تجاوز المتوسط الوطني.
وأوضح ذات المتحدث، أن من بين الأهداف المسطرة لمديرية الطاقة بلوغ نسبة الربط بالكهرباء 99 بالمائة على مستوى الولاية، مع تسجيل جميع المشاريع المسجلة بمختلف البرامج، بغرض العمل للوصول إلى نسبة 80 بالمائة في ما يخصّ المنازل المزودة بالكهرباء والغاز معا.
وفي ما يخص البرامج التي استفادت منها الولاية بالكهرباء والغاز، فيوجد برنامج انتهت به الأشغال استفادت منه آلاف السكنات، بالرغم من أنه عرف بعض التأخر. وفي إطار مختلف البرامج التي وضعتها السلطات، استفادت الولاية من إنجاز 306 مشاريع عبر مختلف البلديات في مدّ شبكات الكهرباء، أما عن الغاز، فقد تمّ إنجاز 326 مشروعا، بالإضافة إلى 78 مشروعا للكهرباء في طور الإنجاز حاليا، منها 43 مشروعا قطاعيا.
أما عن مشاريع الغاز، فأغلبيتها تمّ إنجازها وفي ما يتعلق بالكهرباء الريفية، فقد استفادت الولاية من 11 مشروعا في الشطر الأول و32 في الشطر الثاني، ما يجعل عدد السكنات التي تمّ ربطها يتجاوز 3200، في حين تجاوز عدد السكنات بالأحياء والتحاصيص الاجتماعية التي زُودت بالكهرباء، رقم 3300 سكن.
واستفادت الولاية من غلاف مالي قدره 250 مليار سنتيم خلال تطبيق البرنامج 2022 ــ  2025 على مستوى 63 منطقة، وكان من المرتقب إنجاز 673 كلم لحوالي 4 آلاف سكن وقد تمّ الانتهاء من 17 مشروعا وما زالت البقية قيد الانجاز.
وبخصوص الغاز الطبيعي، فذكر محدثنا أنه تم الانتهاء كليا من إنجاز البرنامج الخماسي، بالإضافة إلى الانطلاق في البرنامج التكميلي نهاية سنة 2022، حيث استفاد 28 حيا، إضافة إلى 9 تجمعات سكانية كبيرة تحتاج لحصص كيلومترية معتبرة.
ع.نصيب

الرجوع إلى الأعلى