تمت نهاية الأسبوع، إعادة إسكان أربع عائلات في إطار إنجاز ازدواجية، تصحيح وعصرنة الخط المنجمي الشرقي للسكة الحديدية الجديدة بلاد الحدبة- عنابة، حيث جرت عملية الترحيل التي أشرف عليها المدير العام لديوان الترقية والتسيير العقاري  بالتنسيق مع مختلف السلطات المعنية في ظروف جيدة.
وقد عبرت العائلات عن سعادتها بالتحاقها بالسكنات الجديدة، بعد تكفل السلطات بترحيلها وتوفير كل الظروف لإنجاح العملية، في حين قامت الجرافات بهدم بيوت المرحلين لتحرير مسار الخط المنجمي المزدوج العابر لولاية عنابة مرورا ببلدية شبيطة مختار على مسافة 28 كلم، وهذا لتمكين الشركة المكلفة بالمشروع من مواصلة الأشغال بعد تكفل السلطات المحلية بإزالة كل العوائق التقنية خاصة الشبكات المختلفة وتعويض أصحاب البنايات الخاصة وإعادة إسكان العائلات بالنسبة للذين يحوزون على منازل ملك للدولة.
وبلغ عدد السكنات التي نزعت في إطار المنفعة العامة للمشروع 74 سكنا، منها 24 تابعة لأملاك الدولة وتكفلت الولاية بترحيل كافة أصحابها نحو شقق جديدة ولائقة، في حين أن البقية من الملاك الخواص الذين هدمت سكناتهم فقد تم تعويضهم عن طريق الخزينة العمومية بناء على تقييم الخبير العقاري.
من جهة أخرى، قامت مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية الطارف، بإعادة إسكان 17 عائلة ببلدية الشط، وهذا  في إطار برنامج  القضاء على السكنات الهشة حيث جرت عملية الترحيل التي سخرت لها كل الإمكانيات المادية والبشرية في ظروف حسنة، وسط فرحة العائلات التي ودعت المعاناة داخل البناءات الهشة التي تم هدمها على أن يتم توطين مشاريع سكنية وتجهيزات عمومية على أنقاضها، ليصل بذلك عدد العائلات التي تم ترحيلها ببلدية الشط ضمن برنامج امتصاص السكن غير اللائق بين سنتي 2023 و2024 إلى أكثر من 400.
وأكد المدير العام لديوان الترقية والتسيير العقاري بالطارف، ياسين حفصي، الجهود الكبيرة المبذولة في القضاء على أزمة السكن وامتصاص السكن غير اللائق من خلال جملة البرامج التي تحصلت عليها الولاية، والتي كللت السنة الفارطة بتوزيع 5100 وحدة عمومية إيجارية على مستوى 17 بلدية، إضافة إلى ترحيل حوالي 1200 عائلة ضمن برنامج القضاء على السكن الهش الذي استهدف إزالة 14 مواقعا عبر بلديات الشط، شبيطة مختار، البسباس وزريزر، وتم خلالها استرجاع حوالي 8 هكتارات من الأوعية العقارية التي ستوجه لاستيعاب المشاريع السكنية وجملة من المرافق  العمومية.
نوري.ح

الرجوع إلى الأعلى