جدد صبيحة أمس مئات الأطباء الداخليين والمقيمين وطلبة كلية الطب بجامعة فرحات عباس سطيف 1 احتجاجهم على خلفية هلاك زميلين لهم كانا ينقلان طفلا على متن سيارة إسعاف في حادث مرور.
الأطباء و طلبة كلية العلوم الطبية نظموا أمس مسيرة صامتة انطلقت من المستشفى الجامعي محمد سعادنة عبد النور، وصولا إلى مصلحة طب الأطفال ثم إذاعة سطيف الجهوية، وصولا إلى مقر ولاية سطيف بوسط المدينة، حيث نظموا وقفة هناك، رافعين عدة شعارات، تندد بحادث وفاة طبيبين داخليين بحر الأسبوع الفارط.
ورفع المحتجون شعارات تطالب بتحقيق عادل في القضية و نشر ما يتم التوصل إليه في الموضوع، إضافة إلى تحسين ظروف العمل لكل الأطباء الداخليين والمقيمين، وضرورة توضيح المهام. و رفضوا التصريح لوسائل الإعلام أو إيفاد ممثلين لوضع مقترحاتهم لدى ممثل والي ولاية سطيف

رمزي تيوري  

الرجوع إلى الأعلى