حجـز أكثر من 31 كلغ من المخدرات منذ بدايــة السنــة
تمكنت مصالح الشرطة القضائية بأمن ولاية قسنطينة، من حجز أزيد من 31 كلغ من المخدرات و ما يفوق 46 ألف قرص مهلوس منذ بداية السنة الجارية، فيما أوقفت مصالح شرطة الحدود خلال الفترة ذاتها 324 شخصا محل بحث عبر مختلف مطارات و موانئ الشرق الجزائري. و على هامش الفعاليات التي نظمت أمس بقصر الثقافة مالك حداد من قبل مصالح أمن ولاية قسنطينة، بمناسبة يوم الشرطة العربية الموافق ليوم 18 ديسمبر، قدمت فرقة مكافحة المخدرات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية، حصيلة نشاطها منذ بداية سنة 2016، حيث تم حجز أزيد من 31 كلغ من المخدرات و أكثر من 46 ألف قرص مهلوس، إضافة إلى 39 غراما من مادة الكوكايين، فيما تم توقيف 590 شخصا من بينهم 384 أودعوا الحبس، و قد سجل انخفاض كبير في كمية المخدرات المحجوزة مقارنة بسنة 2015 أين تم حجز أزيد من 117 كلغ.  
من جانبها، قدمت المصلحة الجهوية لشرطة الحدود أرقاما تفصيلية حول دخول و خروج المسافرين و القضايا المعالجة من قبلها، حيث أن الإحصاء الإجمالي للحركة الحدودية عبر موانئ و مطارات الشرق الجزائري، تمثل في تسجيل دخول أكثر من 192 ألف مواطن و أزيد من 12 ألف أجنبي إلى التراب الوطني، فيما غادر الجزائر انطلاقا من هذه النقاط أكثر من 172 ألف مواطن و أزيد من 10 آلاف أجنبي، و شهد ميناء جن جن بولاية جيجل استيراد 19594 سيارة خلال أشهر جوان و جويلية و أوت.
أما فيما يخص القضايا الجزائية المعالجة من قبل مصالح شرطة الحدود بموانئ و مطارات الشرق الجزائري، فوصل عددها إلى 409 قضية، اشتبه في تورط 423 شخصا فيها، من بينها 16 قضية سرقة و 19 تتعلق باستهلاك و حيازة المخدرات و 14 أخرى متعلقة بالإقامة غير الشرعية بالتراب الوطني، فيما تم توقيف 324 شخصا محل بحث.
و كشفت مصالح أمن ولاية قسنطينة خلال معرضها المنظم أمس، عن جهاز جديد ستزود به عدد من سيارات الشرطة قريبا، لرصد و تحديد جميع السيارات المسروقة أو المبحوث عنها، حتى لو كانت العربة متحركة، من خلال كاميرات متطورة تعمل في جميع الظروف و الأجواء المناخية الصعبة. كما عرفت الفعاليات ترقية محافظ إلى عميد و 6 مفتشين إلى مفتشين رئيسيين و 40 عونا إلى حافظي شرطة، إضافة إلى تكريم للموظفين الذين أثبتوا جدارتهم خلال سنة 2016، و كذا فاعلين في المجتمع المدني و صحفيين.    عبد الرزاق.م

الرجوع إلى الأعلى