ربـط 18 تجمعـا سكنيـا بالأليـاف البصرية في الطـارف
قامت، مؤخرا، مصالح اتصالات الجزائر بالطارف ، بربط 18تجمعا سكنيا بمجموع أكثر من ألف ساكن بشبكة الألياف البصرية، أغلبها يقع  في  مناطق  نائية و حدودية، في مسعى لفك العزلة، و تمكين ساكنة هذه الجهة من الاستفادة من مزايا خدمة الهاتف، والانترنيت.
وحسب مصدر مسؤول،  فقد انطلق  برنامج لتعميم شبكة الألياف البصرية على مستوى الولاية يضم 16عملية، 10عمليات منها انتهت بها الأشغال، والباقي في طور الإنجاز ، وهو ما سيسمح بتحسين نوعية الخدمات المقدمة للمواطن، والمؤسسات  والقضاء على مشكلة الانقطاعات سواء بالهاتف الثابت أو الانترنيت. كما برمجت المصالح المعنية 6مشاريع لتطهير كوابل الألياف البصرية القديمة، بأخرى جديدة تستجيب للمواصفات المتعارف عليها في تكنولوجيات الاتصال.
موازاة مع ذلك، شرعت اتصالات الجزائر في عملية واسعة لربط مناطق الشريط الحدودي بخدمة الويفي الخارجي للولوج إلى الشبكة العنكبوتية، حيث كانت البداية بتركيب التجهيزات بمنطقتي العبور العيون، وأم الطبول الحدوديتين اللتان تعرفان على مدار السنة وخاصة في الصيف توافد أعداد هائلة من  السياح، و المسافرين المتوجهين نحو البلد المجاور، على أن تعمم العملية لتشمل كل المناطق الحدودية.
 كما انتهت مصالح اتصالات الجزائر من عملية تركيب أكثر من 100مركز هاتفي جديد من نوع أمسان عبر تراب الولاية، وكبرى التجمعات السكانية الثانونية ، تم خلالها ربط  أزيد من 6 آلاف زبون بخدمة الهاتف الثابت، و 5600مشترك في خدمة الإنترنيت، علاوة على ربط 4600مشترك في خدمة الجيل الرابع للهاتف الثابت، إضافة إلى استكمال عملية تحويل المشتركين من النظام الرقمي القديم إلى نظام تكنولوجيات الأمسان العصرية الرامي إلى تحسين نوعية الخدمة و خاصة القضاء على مشكلة الأعطاب، التي تراجعت بنسبة 98بالمائة بعد أن تم التحكم في هذا الجانب بفضل سرعة التدخل و تجديد الشبكات بالنقاط السوداء.
و تم تدعيم التجمعات السكانية الحدودية بمحطات الجيل الرابع للهاتف الثابت كوادي الجنان، الريحان، الهناشير،  ناهيك عن ربط 141مدرسة ابتدائية و 30ثانوية  و 60متوسطة  بشبكة الإنترنيت.
و أفادت ذات المصالح، بأنه تمت برمجة 32عملية تخص أشغال وضع قنوات جديدة، منها 22مشروعا انتهت بها الأشغال، والباقي قيد الإنجاز، إضافة إلى برمجة 44مشروع أشغال لوضع كوابل نحاسية، منها 23مشروعا انتهت به الأشغال، و21مشروعا في مرحلة الإنجاز.
 و تشـير ذات المصالح إلى مواصلة الجهود لدعم مختلف الأحياء، و التجمعات السكانية على مستوى الولاية بمراكز أمسان، و توسيع، و تجديد الشبكات المبرمجة ضمن مخطط العمل  المسطر، زيادة على تزويد المناطق المعزولة، و الحدودية بمحطات الجيل الرابع من الهاتف الثابت للاستجابة لطلبات المواطنين، مع فتح نقاط تجارية جديدة للتقرب من الزبائن.
 نوري.ح

الرجوع إلى الأعلى