PUBANNASR PUBANNASR
السبت 26 ماي 2018

تهريب السيارات بعين مليلة

استرجاع مركبات بقيمة 5 ملايير و توقيف 21 شخصا
كشفت، أمس، قيادة الدرك الوطني بأم البواقي، عن تفاصيل عملية تفكيك شبكة مختصة في تهريب السيارات، و تزوير وثائقها، حيث  أشارت قيادة المجموعة الإقليمية للدرك الوطني، إلى أن عناصرها بعين مليلة نجحت في حجز عدد معتبر من السيارات المزورة، و التي قاربت قيمتها المالية 5 ملايير سنتيم.
و أشار بيان قيادة المجموعة الإقليمية للدرك الوطني، إلى أن القضية تتعلق بتفكيك شبكة إجرامية وطنية مختصة في التهريب الدولي للسيارات، و تزوير وثائقها الإدارية، و وضعها للسير داخل التراب الوطني، و أوضح بيان قيادة مجموعة الدرك، بأن الشبكة تم تفكيكها في إطار التحقيق المفتوح من طرف فرقة الأبحاث للدرك الوطني بكتيبة عين مليلة، بعد التحقيقات المستمرة التي دامت 4 أشهر، و تمكنت الفرقة من توقيف عناصر الشبكة التي تنشط على محور وهران، و الجزائر العاصمة، و قسنطينة، و أم البواقي، و خنشلة، و باتنة، إضافة إلى ولايات بسكرة، و المسيلة، و عنابة.
قيادة مجموعة الدرك، بينت بأن العملية النوعية مكنت من توقيف 21 عنصرا تراوحت أعمارهم بين 25، و 55 سنة، مع نجاح عناصرها في حجز، و استرجاع 32 مركبة من مختلف العلامات، و حجز 50 ملفا قاعديا مزورا خاصا بالمركبات المحجوزة، و بلغت القيمة المالية للمركبات المسترجعة 5 ملايير سنتيم، كما أشارت ذات المصالح، إلى أن التحقيقات متواصلة لوقف الضرر الذي تلحقه عناصر الشبكة بالاقتصاد الوطني.
من جهة أخرى بينت مصادر النصر بأن أغلب عناصر الشبكة الذين ألقي القبض عليهم، ينحدرون من ولاية وهران بـ6 عناصر، و مدينة عين كرشة بأم البواقي بـ15 عنصرا، في حين وجهت استدعاءات مباشرة لمشتبه بهم آخرين، و يتعلق الأمر بموظفين ببلديات مختلفة عبر الوطن، على غرار 3 موظفين ببلدية قايس بخنشلة، للامتثال أمام وكيل الجمهورية بمحكمة عين مليلة، في ظل المعطيات التي تؤكد ضلوعهم في تقييد معلومات الملفات المزورة في شبكة المعلوماتية الخاصة بمصالح البطاقات الرمادية، و تتنوع علامات المركبات المحجوزة من «كيا»، و «هيونداي» إلى «بيجو 406»، و «مارسيدس» و «سيتروان»، و كذا سيارة أجرة عائلية من نوع «806»، و هي المركبات التي تحمل أرقام ولايات أم البواقي، و قسنطينة، و باتنة، و خنشلة، و المسيلة، و عين تيموشنت، و ميلة، و الجزائر العاصمة.                    أحمد ذيب