أقرت محكمة العدل الأوروبية، اليوم الخميس، بصحة إقامة بطولة "السوبر ليغ" في أوروبا، وأدانت الاتحاد الدولي واليويفا لإعاقة تنظيم البطولة.

   وفي شهر أفريل 2021، قدم 12 ناديا، من الأندية الكبرى في أوروبا، خطتهم الأساسية لإقامة دوري السوبر مع عضوية دائمة من أجل المنافسة بها، لكي تحل بدلا من رابطة الأبطال التي ينظمها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم . لكن هذه الخطة تم رفضها سريعا بعد اعتراضات شديدة من الروابط والاتحادات والجماهير.

  وتحرك الاتحاد الأوروبي من خلال تحديث فعاليات رابطة أبطال أوروبا، بإقامة منافسة بمشاركة 36 فريقا.

   و طرح الآن منظمو بطولة السوبر خطة جديدة، تقضي بمشاركة من 60 إلى 80 فريقا من عدة أقسام.

   وتبقى أندية ريال مدريد، وبرشلونة، ويوفنتوس حريصة على إقامة بطولة السوبر.

   وهدد يويفا فرق بطولة السوبر الأوروبي ولاعبيها بالاستبعاد من كافة المسابقات، بما في ذلك كأس العالم والبطولة الأوروبية.

  واعتبرت المحكمة اليوم أن الاتحاد الدولي "فيفا" ونظيره الأوروبي "يويفاقاما بسوء استغلال سلطتهما تجاه الأندية المؤسسة للبطولة، مؤكدة أنه ليس لديهما الحق في فرض العقوبات.

   وعلق بريند ريشارت الرئيس التنفيذي لبطولة السوبر ليغ على هذا القرار"اليوم هو يوم تاريخي لكرة القدم، وبطولة السوبر ليغ في الطريق، وانتهى احتكار الاتحاد الأوروبي، فكرة القدم مجانية، والأندية لم تعد تخشى العقوبات، والآن يمكنها تحديد مستقبلها بنفسها".

الرجوع إلى الأعلى