أكد أليو سيسي، مدرب منتخب السنغال، أنه يشعر بخيبة أمل كبيرة، بعد الإقصاء من منافسات بطولة أمم أفريقيا 2023، بعد سقوطه أمام كوت ديفوار بركلات الترجيح بنتيجة 5-4 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء امس الاثنين، بملعب "شارليس كونان باني" ضمن منافسات الدور الـ16 من بطولة كأس الأمم الأفريقية المتواصلة فعالياتها حتى 11 فيفري القادم.

  و صرح سيسي عقب المباراة : "أشعر بخيبة أمل بعد هذه النتيجة خاصة من أجل لاعبينا(...) جئنا هنا من اجل التتويج باللقب واللعب من أجل شعبنا، هذه هي كرة القدم، في سنة 2022 كنا سعداء، وفي 2024 يحدث العكس معنا، آسف بالنسبة للاعبينا وللشعب السنغالي، أمر صعب رؤية اللاعبين يبكون في غرف تغيير الملابس".

 وأضاف "المباراة كانت غريبة ومعقدة، كان باستطاعتنا الفوز بها لكننا خسرنا بركلات الترجيح، حافظنا على تقدمنا حتى الـ 5 دقائق الأخيرة من عمر المباراة".

 وجاء هدفا الشوط الأول من المباراة عن طريق كل من حبيب ديالو في الدقيقة الرابعة لصالح منتخب السنغال، بينما أدرك فرانك كيسي بالدقيقة 86 من ركلة جزاء لينتهي الوقت الأصلي من اللقاء بالتعادل الإيجابي 1-1.

     والتقى المنتخبان في 4 مباريات سابقة، حيث حقق منتخب كوت ديفوار الفوز في مباراتين مقابل انتصار وحيد للسنغال وتعادل، وأحرز لاعبو منتخب كوت ديفوار 8 أهداف في مرمى منتخب السنغال، فيما استقبلت شباكهم خمسة أهداف.

وأج

الرجوع إلى الأعلى