تتجه أنظار متتبعي بطولة ما بين الجهات عشية اليوم، صوب ملعب بكير حمدان بالقرارم، أين سيتم الحسم في مصير هوية بطل مجموعة الفوج الثالث للجهة الشرقية، لأن المتصدر شباب جيجل سيخوض مقابلة هامة جدا، الفوز بها سيضع "النمرة" في دورة "البلاي أوف"، بينما يفتح أي مكسب غير النقاط الثلاث الطريق أمام كل من أولمبي مجانة واتحاد سطيف للمرور إلى "لقاء السد".
من هذا المنطلق، فإن "الجواجلة" سيلعبون أصعب مقابلة لهم هذا الموسم، لأن ضغط النتيجة يلقي بظلاله على معطيات سباق الصعود، في ظل تواجد ثلاثة أطراف، مازالت تتنافس عن بعد، ولو أن اطمئنان نجم القرارم على مكانته في هذا القسم لموسم آخر، كفيل بتحرير لاعبيه من جميع الضغوطات، الأمر الذي يبقي باب الاحتمالات مفتوحا على مصراعيه، وتشكيلة المدرب سمير حوحو، تبحث عن فوز يشفع لها بالمحافظة على مشعل القيادة، إلى غاية آخر جولة من الموسم.
من جهته، سيكون الوصيف أولمبي مجانة على المحك بملعب حارش بالعلمة، عند النزول في ضيافة شباب بئر العرش الذي يعاني في مؤخرة الترتيب، ويبقى من أكبر المهددين بالتدحرج إلى الجهوي، لأن الرزنامة المتبقية تضع "العرايشية" في مفترق الطرق، مادام الفوز على مجانة، سيعبد طريق الصعود لشباب جيجل، منافس بئر العرش في الجولة الختامية، في حين أن التعثر إما بالتعادل أو الهزيمة ستكون عواقبه الشروع في حزم الحقائب.
على صعيد آخر، يتواجد اتحاد سطيف على صفيح ساخن، من خلال تنقله إلى برهوم لمواجهة الاتحاد المحلي، في مقابلة ترفع فيها "القرونة" شعار "الانتصار والمكوث في غرفة الانتظار"، لترصد انهزام "النمرة" وتعثر مجانة. هذا، ومن المنتظر أن يلعب نجم بوعقال مصيره بجيجل، لأنه يبقى معنيا بحسابات السقوط، ووضعيته تبقيه بحاجة إلى انتصار وحيد، للخروج من المنطقة الحمراء.
ص / فرطــاس

 

الرجوع إلى الأعلى