قدم أعضاء المكتب المسير لأمل سيدي خالد استقالتهم الجماعية، بسبب غياب الدعم المالي، والتكفل باحتياجات الفريق رغم نداءات الاستغاثة المتكررة، وفق ما جاء على الموقع الرسمي للنادي، وهو ما يرهن مشاركة الأمل في بطولة الجهوي الأول لرابطة باتنة للموسم القادم، أيام قليلة قبل رافع الستار عليها.
وكانت إدارة الفريق ممثلة من طرف رحمون وبودرهم وقشطو، قد حظيت في الأسبوع الأول من هذا الشهر، باستقبال من طرف والي ولاية أولاد جلال، شكل فرصة لطرح مجمل مشاكل وانشغالات ممثل الزيبان، غير أن الأمور ظلت على حالها، في غياب مبادرات ملموسة، ما أجبر الإدارة على رمي المنشفة.
ويوجد الفريق حاليا في حالة جمود، دون تدريبات أو انتدابات، ناهيك عن جهاز فني،  ما يعكس معاناته في ظل وشوك فترة الانتقالات الصيفية على الانتهاء، رغم إيداع ملف الانخراط لتفادي إقصائه من المشاركة في البطولة.
م ـ مداني

الرجوع إلى الأعلى