عرفت الجولة الخامسة لبطولة الجهوي الثاني لرابطة قسنطينة أول أمس، سقوط آمال بازر سكرة، وتجرعه مرارة الهزيمة لأول مرة هذا الموسم، وكان ذلك بالقل، على يد الوفاق المحلي، في مباراة شهدت بالموازاة مع تعطل قطار «بازر» عن حصد النقاط نجاح «الدلافين» في تذوق نشوة الانتصار للمرة الأولى هذا الموسم.
انهزام آمال بازر سكرة بنتيجة (3 / 1)، كلفه التنازل عن كرسي صدارة المجموعة الأولى لصالح نجم هنشير تومغني، الذي سطع في سماء ملعب المظاهرات بشلغوم العيد، أين تجاوز عقبة «الفوتبول» المحلي بهدف وحيد وقعه المدافع المخضرم أيمن صم، كان وزنه عرش الريادة، برصيد 13 نقطة، والتقدم بخطوة واحدة عن الوصيفين بازر سكرة وقصر الأبطال.
ولعل ما زاد في تعبيد الطريق لنجم هنشير تومغني للتربع بمفرده على كرسي الريادة، «الهدية» الرياضية التي تلقاها من جمعية أولاد زواي، والتي كانت انتفاضتها بالفوز على طلائع سكيكدة، مما حال دون إبرام «الطلائع» عقد شراكة ثنائي في قمة الهرم، في الوقت الذي تذوق فيه وفاق أولاد عدوان طعم الانتصار، بعد تجاوز عقبة أولمبي حامة بوزيان، ليواصل الأولمبي التراجع، شأنه شأن الجار سريع أولاد رحمون، الذي اكتفى بتعادل في عقر الديار مع اتحاد بوشرقة الطاهير.
ص / فرطاس

الرجوع إلى الأعلى