رابطة قسنطينة
صــــــــدام قــــــوي بين المتصــدريــــــن
تتجه أنظار متتبعي بطولة الجهوي الأول لرابطة قسنطينة ظهيرة غد الجمعة، صوب ملعب محمد قصاب بسطيف، الذي سيحتضن قمة الجولة الخامسة، والتي تضع الثنائي الذي يقود القافلة وجها لوجه، في لقاء ستكون نتيجته كافية للحسم في أمر الصدارة، وذلك إما ببقاء عقد الشراكة ساري المفعول إلى إشعار آخر، أو انفراد أحد الفريقين بمشعل القيادة، في الوقت الذي ستكون فيه كوكبة المطاردة على المحك، لأنها مقبلة على القيام بتنقلات جماعية، بينما يسعى حامل الفانوس الأحمر اتحاد أولاد رحمون، لضخ أولى النقاط في الرصيد.
قمة سطيف، ستجرى بحسابات مكشوفة، لأن كل طرف سيعمل على الخروج بنتيجة تسمح له بالتخلص من شراكة منافسه، مع مراهنة «الصاص» على ورقتي الأرض والجمهور، رغم أن المهمة ليست سهلة، على اعتبار أن أبناء «الفيلاج»ّ أظهروا نجاعة هجومية كبيرة في سابق الجولات، الأمر الذي يوحي ببلوغ التنافس ذروته، في مقابلة تبقى نتيجتها مفصلية في مصير الصدارة.
إلى ذلك، فإن الوصيف آمال العلمة سيضطر للدفاع عن حظوظه خارج الديار، والرحلة إلى الميلية محفوفة بالمخاطر، في ظل انتفاضة «الفرسان الحمر»، وتحقيقهم انتصارين خارج القواعد، في حين تبقى الصلابة الدفاعية نقطة قوة «لوناب»، بدليل أن حارس «الآمال»، مازال يحافظ على عذرية شباكه إلى حد الآن.
وعلى نفس الموجة، تتواجد باقي الأندية المشكلة لكوكبة الملاحقة، انطلاقا من شباب الطاهير، الذي سيخوض اختبارا عسيرا بالتلاغمة، لآن نقاط ملعب خبازة غير قابلة للتفاوض، مرورا بنجم عين ولمان الذي سيكون على موعد مع «ديربي» ببازر سكرة، وصولا إلى اتحاد تالة إيفاسن، الذي سينزل في ضيافة الجار شباب حمام السخنة، وطابع «الديربي» يبقي المباريات مفتوحة على كل الاحتمالات.
وبخصوص القاعدة الخلفية، فإن اتحاد أولاد رحمون سيسعى لتوظيف أفضلية العوامل الكلاسيكية، بحثا عن نتيجة تخرجه من دوامة الهزائم المتتالية، ولو أن المأمورية في غاية التعقيد أمام شباب عين الكبيرة، الذي يجيد التفاوض بعيدا عن دياره، في حين تبدو مهمة شباب حمام السخنة في تذوق نشوة الانتصار صعبة، رغم الاستفادة من ورقتي الأرض والجمهور، بينما تبقى رحلة أمل شلغوم العيد في البحث عن أول انتصار مرشحة للتواصل، لأن المستضيف جيل منزل الأبطال يراهن على هذه الجولة لتأكيد الصحوة، وفك العقدة التي لازمته داخل القواعد.
ص / فرطاس

رابطة عنابة
سفرية معقدة للرائد والوصيفان وجها لوجه
تضع مباريات الجولة الخامسة لبطولة الجهوي الأول لرابطة عنابة، متصدر الترتيب وفاق سوق أهراس أمام منعرج حاسم، لأن النزول في ضيافة شباب هيليوبوليس يعد أصعب اختبار ميداني منذ بداية الموسم، الأمر الذي يبقي باب الاحتمالات مفتوحا على مصراعيه، سيما وأن ثنائي المطاردة سينشط قمة واعدة ببئر بوحوش.
القراءة الأولية في معطيات هذه الجولة، توحي باختلاط الأوراق على مستوى قمة هرم الترتيب، لأن القمة التي سينشطها الرائد وفاق سوق أهراس ببن جراح أمام شباب هيليوبوليس تعد بالكثير من الإثارة والتنافس، في ظل تقاسم الفريقين طموح لعب الأدوار الأولى، ولو أن أبناء “الأهراس” دخلوا مباشرة في صلب الموضوع، بمشوار على وقع “ديناميكية” الانتصارات المتتالية، ودون تلقي أي هدف، في حين سيعمل “البوليس” على تدارك انطلاقته المتذبذبة، على اعتبار أن حصاده في السفريات يبقى متواضعا، وسعي الوفاق لمواصلة المشوار بنفس الريتم، يقابله مراهنة الشباب على هذه المواجهة لبعث سباق الصعود.
ثاني قمة في هذه المحطة، سيحتضن أطوارها ملعب بئر بوحوش، أين سيستقبل الأمل المحلي شريكه في الوصافة فرفوس بئر العاتر، في لقاء لا تقبل نقاطه القسمة على إثنين، مادام طرفاه يراقبان السباق عن كثب، مع أفضلية لأصحاب الأرض، الذين سيعملون على تأكيد دخولهم الموفق غمار المنافسة، رغم أن المهمة صعبة أمام ضيف متمرس.
على صعيد آخر، فإن طابع “الديربي” سيكون حاضرا بقوة في هذه الجولة، ولو أن مهمة شباب هواري بومدين في تحصيل أول نقطة تبدو في غاية الصعوبة، كون الجار نادي بوشقوف سجل انطلاقة موفقة، والوضع ذاته يخص نجم تاملوكة، الذي سيلاقي شباب وادي الزناتي، في لقاء محلي يبقى مفتوحا على مصراعيه، كما أن جيل طاشة مهدد بمواصلة سلسلة نتائجه السلبية، لأن الجار سريع البوني دخل بقوة هذا الموسم، بينما تصب الحسابات الأولية للقمة المحلية بين أولمبي الطارف وشباب الذرعان في رصيد الأولمبي، الذي لم يتنازل عن أي نقطة بملعبه، فضلا عن معاناة الزوار.
ص / فرطــاس

رابطة باتنة
المعطيــــــــــات تنبــــــــــئ بتغييـــــــــــــــــرات
توحي المعطيات التي تسبق مواعيد الجولة الخامسة من بطولة الجهوي الأول لرابطة باتنة، بحدوث تغييرات في الواجهة الأمامية، بالنظر لما تقترحه من مواجهات هامة، تعد بكثير من الإثارة والندية، انطلاقا من قيمة الرهانات، خصوصا بالنسبة لكوكبة المقدمة.
قائد القافلة شباب برج غدير، تنتظره سفرية شاقة تقوده إلى مقرة لمواجهة سريع بلعايبة، في مباراة  تشكل اختبارا جادا للغديرية، الطامحين للعودة بالزاد كاملا يخول لهم مواصلة جر العربة بمفردهم، خاصة وأنهم يدركون بأن أي تعثر، سيصب في رصيد الوصيفين نجم البرج وأمل مروانة، والمتواجدين على بعد خطوتين من قمة الهرم.
فالنجم يوجد في رواق جيد لضخ ثلاث نقاط في رصيده عند استقباله وفاق المسيلة، القابع في المركز الرابع عشر، والمثقل بالهموم، وعينه على كرسي الزعامة، مثله مثل الصفراء المروانية المقبلة على استضافة ترجي آريس في ديربي أوراسي مصغر، وكلها أمل في تثمين فوزها الأخير خارج الديار، الأمر الذي سيبعث الصراع ويلهب الرهانات، في ظل اتساع رقعة المطاردين والطامحين للارتقاء إلى المقدمة.
ويأتي في مقدمتهم نجم أولاد دراج صاحب الصف الرابع، والمطالب بطرح كل أوراقه، وتوظيف جميع طاقاته للعودة بأخف الأضرار من الزوي، والتطلع لاحتلال مكانة في البوديوم، تماما كما هو الشأن بالنسبة لشريكه شباب بوجلبانة، الذي سيكون على المحك في طولقة، لحاجة مضيفه لزاد اللقاء واستعادة الثقة بالنفس.
وعلى مستوى القاعدة الخلفية، ينتظر أن تتعقد وضعية حامل الفانوس الأحمر أمل سيدي خالد، بمناسبة مواجهته أمل سيدي عيسى بعيدا عن حديقته، فيما سيعمل أهلي البرج على تذوق طعم أولى النقاط والتخلص من متاعبه، بعد تأهيل لاعبيه الأكابر، رغم قوة مضيفه أولمبي المسيلة.
م ـ مداني

برنامج المقابلات (الجمعة سا 14:30)
قايس (8 ماي 45): شباب قايس  - مستقبل راس الميعاد
البرج (20 أوت 55): نجم البرج  -  وفاق المسيلة
الزوي (ملعب بلدي): أمل الزوي - نجم أولاد دراج
مقرة (بوشليق): سريع بلعايبة  - شباب برج غدير
سيدي عيسى (ملعب بلدي): أمل سيدي عيسى - أمل سيدي خالد
مروانة (بن ساسي): أمل مروانة - ترجي آريس
طولقة (مركب رياضي): اتحاد طولقة -  شباب بوجلبانة
المسيلة (خالفة): أولمبي المسيلة - أهلي البرج

الرجوع إلى الأعلى