ودعت أمس، أسرة فريق مستقبل شباب عين اسمارة، المنتمي إلى القسم الجهوي الثاني لرابطة قسنطينة، أمينها العام عمر عزيزي الذي وافته المنية منتصف ليلة أمس الأول، عن عمر يناهز 49 سنة، متأثرا بنوبة قلبية، حيث وُري الثرى بمقبرة عين اسمارة المركزية زوال أمس، وسط حضور مكثف للسلطات المحلية لولاية قسنطينة، باعتبار أن الفقيد المنتمي لحزب البناء، عضو بالمجلس الشعبي الولائي.
ورغم المصاب الجلل الذي ألم بفريق المستقبل على خلفية فقدان عزيزي، إلا أن الرابطة الجهوية، التي يترأسها حسن عرزور لم تؤجل مقابلة أمس أمام ممرات سكيكدة، بل أخرته بساعة فقط عن موعده السابق ( الساعة 15 بدلا من 14 زوالا)، في خرجة لم يتقبلها مسيرو الفريق، قبل أن يتفهموا الموقف في آخر المطاف، بعد الحديث مع عرزور الذي نجح في إقناعهم، بخوض اللقاء.
وقال رئيس الفريق عبد القادر بقيرات للنصر بخصوص وفاة الأمين العام عمر عزيزي:" نعزي أنفسنا وعائلة الفقيد إثر هذا المصاب الجلل، وندعو الله أن يرحم فقيدنا برحمته الواسعة، فهو من أبناء النادي، ويكفي أنه بجانبنا منذ تأسيس المستقبل عام 2014، لقد كنا نأمل في تأجيل لقاء الممرات، بسبب وفاة الأمين العام للفريق، ولكننا اتصلنا متأخرين برئيس الرابطة الجهوية، قبل أن نتوصل معه إلى اتفاق، يقضي بخوض هذا اللقاء في الساعة الثالثة بدلا من الثانية".
في سياق آخر، سيخوض فريق المستقبل مباراته الأخيرة بالملعب البلدي لعين اسمارة هذا السبت، بمناسبة استضافة نادي أوريسيا، على أن يغلق لمدة شهرين كاملين، من أجل إعادة وضع أرضية جديدة، وهو ما سيجعل أشبال عيسى بوقوس يستقبلون خارج الديار، حيث يفاضلون بين بلديتي ابن زياد وواد سقان.        سمير. ك

الرجوع إلى الأعلى